عاجل

عاجل

إيران تستعرض صاروخا وروحاني يقول السياسة الأمريكية بالمنطقة فاشلة

تقرأ الآن:

إيران تستعرض صاروخا وروحاني يقول السياسة الأمريكية بالمنطقة فاشلة

إيران تستعرض صاروخا وروحاني يقول السياسة الأمريكية بالمنطقة فاشلة
حجم النص Aa Aa

من باريسا حافظي

أنقرة (رويترز) - احتشد مئات الآلاف من الإيرانيين يوم الأحد لإحياء ذكرى الثورة الإسلامية عام 1979، منددين بالولايات المتحدة وإسرائيل باعتبارهما من الطغاة.

وفي حديثه للحشد الذي راح يلوح بالأعلام في ميدان آزادي (الحرية) في وسط طهران، لم يشر الرئيس حسن روحاني بشكل خاص إلى الضربات الجوية التي شنتها إسرائيل في سوريا أمس السبت والتي قالت إنها أصابت دفاعات جوية وأهدافا إيرانية.

لكنه قال للحشد إن الولايات المتحدة وإسرائيل "تريدان إثارة التوتر في المنطقة... تريدان تقسيم العراق وسوريا... تريدان إيجاد فوضى طويلة الأمد في لبنان... لكن بمساعدتنا باءت سياستهما بالفشل".

وتدعم إيران الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية وتساند المقاتلين الشيعة في العراق والمسلحين الحوثيين في اليمن وجماعة حزب الله في لبنان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يعتبر إيران تهديدا للاستقرار الإقليمي، تعهد بالعمل مع إسرائيل ومنافس إيران الرئيسي في الشرق الأوسط، المملكة العربية السعودية، لكبح ما يعتبرونها مساعي طهران لتمديد نفوذها في المنطقة.

وحذرت إسرائيل من التدخل الإيراني المتزايد في سوريا ولبنان.

ومثلت الضربات الجوية الإسرائيلية يوم السبت أخطر مواجهة بين إسرائيل والقوات المدعومة من إيران في الحرب السورية التي اقتربت من عامها الثامن.

ويقول الجيش السوري إنه أسقط مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-16 بعد أن قالت إسرائيل إنها أسقطت طائرة إيرانية بلا طيار عقب دخول مجالها الجوي. وتنفي إيران المزاعم الإسرائيلية وتقول إن وجودها في سوريا لتقديم المشورة فقط.

* صاروخ طويل المدى

وفي تحد للضغوط الغربية الهادفة إلى الحد من برنامجها للصواريخ الباليستية، عرضت إيران صاروخ قدر الباليستي الذي يبلغ مداه ألفي كيلومتر في شارع ولي عصر في وسط طهران.

وتقول إيران إن برنامجها الصاروخي ذو طبيعة دفاعية محضة وغير قابل للتفاوض مثلما تطالب الولايات المتحدة والأوروبيون.

وذكر التلفزيون الإيراني أن "عشرات الملايين" خرجوا إحياء لذكرى الثورة في أنحاء البلاد التي يقطنها 81 مليونا وواجهت أسوأ أزمة داخلية منذ نحو عقد في أواخر ديسمبر كانون الأول.

وكان آلاف من الشبان وأفراد الطبقة العاملة الغاضبين من الفساد في المؤسسات الرسمية والبطالة واتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء نظموا مسيرات مناهضة للحكومة في 80 مدينة وبلدة لأكثر من أسبوع. وأخمد الحرس الثوري الإيراني الاحتجاجات.

وقالت السلطات الإيرانية إن 25 شخصا قتلوا كما تم اعتقال ما يزيد على ثلاثة آلاف خلال الاضطرابات. وذكرت وزارة الداخلية الإيرانية أنه جرى الإفراج عن معظم من اعتقلوا لكن نحو 300 ما زالوا في السجن وقد يواجهون اتهامات.

وقال روحاني "أرادت أمريكا التدخل في شؤون بلادنا. لكنها فشلت بسبب وعي أمتنا ووحدتها" مكررا المزاعم الإيرانية بأن الاحتجاجات خرجت بتحريض من الخارج.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة