عاجل

عاجل

ريال مدريد يواجه سان جيرمان القوي في دور 16 بدوري الأبطال

تقرأ الآن:

ريال مدريد يواجه سان جيرمان القوي في دور 16 بدوري الأبطال

ريال مدريد يواجه سان جيرمان القوي في دور 16 بدوري الأبطال
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

(رويترز) - يجب على ريال مدريد حامل اللقب تجاوز عقبة في غاية الصعوبة عندما تستأنف منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في فبراير شباط المقبل بعد سحب قرعة دور 16 يوم الاثنين والتي أوقعت الفريق الفائز باللقب 12 مرة أمام باريس سان جيرمان.

وأنهى ريال، الساعي نحو الثالث على التوالي في البطولة القارية، في مركز الوصيف في مجموعته ودفع الثمن بمواجهة شديدة الصعوبة أمام النادي الفرنسي صاحب الإنفاق الضخم والذي اعتبره الكثيرون ابرز المرشحين للفوز باللقب قبل سحب القرعة في نيون يوم الاثنين.

وسيلعب برشلونة الفائز باللقب خمس مرات مع تشيلسي بطل دوري انجلترا وهو واحد من بين خمسة أندية من الدوري الممتاز الانجليزي شاركت في القرعة.

وسيواجه توتنهام هوتسبير، الذي تصدر مجموعته متفوقا على ريال مدريد بفضل انتصاره على الأخير 3-1 في ويمبلي، يوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي ووصيف بطل دوري الأبطال الموسم الماضي.

وبات مانشستر سيتي، الذي حقق انتصاره 14 على التوالي في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الأحد وهو ما يشكل رقما قياسيا، من بين المرشحين للوصول إلى ابعد مدى بعد أن أوقعته قرعة دور 16 أمام بازل السويسري.

وسيلعب بايرن ميونيخ الفائز باللقب خمس مرات، والذي أنهى خلف سان جيرمان في دور المجموعات، أمام بشيكطاش التركي البعيد عن إطار المنافسة في مباراتي دور 16.

وسيلعب مانشستر يونايتد الفائز بلقب الدوري الأوروبي الموسم الماضي أمام اشبيلية بينما سيلعب ليفربول أمام بورتو فيما تلقى روما المكافأة على تصدره لمجموعته على حساب تشيلسي بمواجهة شاختار دونيتسك الأوكراني صاحب الأداء الجيد.

واثبت دوري أبطال أوروبا انه بطولة صعبة حتى على أغنى الفرق وهو سان جيرمان الذي ودع المنافسات من دور 16 أمام برشلونة بعد أن خسر مباراة الإياب 6-1 عقب تغلبه على الفريق الاسباني 4-صفر في العاصمة الفرنسية الموسم الماضي.

وستكون مواجهة ريال صعبة وغير مرغوب فيها في تلك المرحلة المبكرة من البطولة لكن مع تسجيل نيمار وادينسون كافاني لستة أهداف لكل منهما في دور المجموعات، فسيكون هناك أمل للفريق الفرنسي أمام ريال إذا ما استطاع إيقاف خطورة كريستيانو رونالدو الذي سجل تسعة أهداف في البطولة مع فريقه.

وقال إميليو بوتراجينيو مدير العلاقات المؤسسية في ريال عقب سحب القرعة "يمكن أن تصبح هذه المواجهة هي النهائي بالنظر لقوة الفريقين. يمكننا القول أنها مواجهة مبكرة بالنظر لأنها ستقام في دور 16. من المنطقي أن ينافس الفريقان على اللقب".

وأضاف "سان جيرمان بات أقوى بكثير. خاض الفريق دور المجموعات دون أي أخطاء ويملك الكثير من القوة. لا اعتقد أنها قرعة جيدة لهم أيضا. ستكون مواجهة مثيرة".

ولعب سان جيرمان أمام ريال ست مرات في أوروبا اخرها في دور المجموعات موسم 2015-2016 عندما تعادل الفريقان سلبيا في باريس بينما فاز ريال 1-صفر في لقاء الإياب.

* لقب وحيد

وسيجدد تشيلسي وبرشلونة تنافسهما المعتاد في دوري الأبطال حيث يرجع اخر لقاء بينهما إلى قبل نهائي 2012 عندما تفوق تشيلسي 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة قبل أن يقتنص لقبه الوحيد في البطولة حتى الآن.

وفاز برشلونة في قبل نهائي 2009 بهدف في ستامفورد بريدج سجله القائد الحالي أندريس إنيستا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع محطما قلوب مشجعي تشيلسي.

وقال حساب برشلونة على تويتر عقب القرعة "لدينا بعض الذكريات الرائعة على ملعب ستامفورد بريدج. أليس كذلك؟"

وقال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي إن نتائج الماضي ليس لها تأثير الآن.

وأضاف "رد فعلنا يجب أن يكون ايجابيا. الماضي انتهى والحاضر شيء آخر".

وبدت الأندية الإنجليزية الأخرى أفضل حالا خاصة مانشستر سيتي.فرغم أن منافسه بازل يؤدي بشكل رائع على ملعبه وبدا منافسا صعبا لأندية إنجلترا الكبرى في دوري الأبطال من قبل لكن فريق المدرب بيب جوارديولا سيكون مرشحا بقوة لبلوغ الدور التالي.

وقال تكسيكي بيجيريستين المدير الرياضي لسيتي "يجب أن نأخذ حذرنا لأنه فريق يستحق التأهل لهذا الدور".

وسيلتقي توتنهام مع يوفنتوس لأول مرة بينما لم يلتق مانشستر يونايتد مع اشبيلية من قبل أيضا.

وسيواجه بايرن ميونيخ منافسه بشيكطاش التركي لأول مرة منذ فوزه ذهابا وإيابا 2-صفر في دور المجموعات عام 1997-1998.

وستقام جولة الذهاب أيام 13 و14 و20 و21 فبراير شباط المقبل بينما ستقام مباريات الإياب أيام 6 و7 و13 و14 مارس آذار 2018.

وستلعب الفرق متصدرة مجموعاتها، وهي سان جيرمان وتوتنهام وليفربول ومانشستر يونايتد وروما ومانشستر سيتي وبرشلونة وبشيكطاش، خارج أرضها في البداية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة