عاجل

عاجل

فروم يؤكد أن دواء الربو سبب نتيجة الفحص في سباق اسبانيا

تقرأ الآن:

فروم يؤكد أن دواء الربو سبب نتيجة الفحص في سباق اسبانيا

فروم يؤكد أن دواء الربو سبب نتيجة الفحص في سباق اسبانيا
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان والآن بولدوين

لندن (رويترز) - قال البريطاني كريس فروم الذي سبق له الفوز بسباق فرنسا للدراجات أربع مرات يوم الأربعاء إنه وبناء على نصيحة طبية تناول جرعات كثيرة لعلاج الربو خلال مشاركته في سباق اسبانيا للدراجات في سبتمبر أيلول الماضي وإن هذا هو سبب النتيجة الايجابية لفحص عينة بول أخذت منه أثناء السباق.

وكان الاتحاد الدولي للدراجات أبلع فروم (32 عاما) بنتيجة فحص العينة والتي أظهرت وجود مستويات عالية من مادة سالبوتامول الموجودة في الدواء المسموح به حسب لوائح الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

وقال الاتحاد الدولي إن النتيجة لا تستلزم ايقاف الرياضي بشكل مؤقت.

لكن فروم متسابق فريق سكاي والذي قد يجرد من لقب سباق اسبانيا جراء النتيجة يؤكد أنه لم يتركب أي مخالفة وأنه سيقدم "كل المعلومات" التي يطلبها الاتحاد الدولي للدراجات منه فيما يتعلق بهذه القضية.

وقال فروم الذي توج بسباق اسبانيا في بيان "معروف تماما أنني مصاب بالربو وأنا أعرف تماما القواعد.. وأنا استخدم رذاذا لعلاج الأعراض (دائما في حدود المسموح) وأنا أعرف جيدا أنني سأخضع للفحص في كل مرة أرتدي فيها القميص الخص بمتصدر السباق".

وأضاف فروم الذي أصبح أول بريطاني يتوج بسباق اسبانيا "حالتي زادت سوءا خلال سباق اسبانيا ولذا نفذت نصائح طبيب الفريق بزيادة الجرعة وكما هي عادتي دائما حرصت على الا أتجاوز حدود الجرعة المسموح بها".

وقال الاتحاد الدولي للدراجات في بيان إن "نتيجة العينة الثانية أكدت نتيجة العينة الأولى. وتسير الإجراءات حسب قواعد مكافحة المنشطات الخاصة بالاتحاد الدولي للدراجات".

وقال فريق سكاي في بيان إن النتيجة التي أبلغها له الاتحاد الدولي لا تعني ارتكاب فريقه أي مخالفة بل إن السبب في ظهور النتيجة الايجابية ربما يرجع إلى أسباب طبية وصحية مختلفة.

وأضاف رئيس الفريق ديفيد بريلسفورد "نحن ملتزمون بالوصول إلى الحقائق وفهم ما حدث على وجه الدقة.. لدي ثقة مطلقة في أن كريس التزم بالارشادات الطبية في علاج أعراض الربو ولم يتجاوز الحدود المسموح بها.. وبالطبع سنفعل كل ما في وسعنا للرد على كل هذه الأسئلة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة