عاجل

عاجل

الخارجية الأمريكية "تتابع عن كثب" اعتقال صحفيين من رويترز في ميانمار

تقرأ الآن:

الخارجية الأمريكية "تتابع عن كثب" اعتقال صحفيين من رويترز في ميانمار

حجم النص Aa Aa

يانجون (رويترز) - قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزارة "تتابع عن كثب" اعتقال صحفيين من رويترز في ميانمار هما وا لون وكياو سوي أو.

وأضافت المتحدثة هيذر ناورت أن السفير الأمريكي في ميانمار سكوت مارسيل أجرى محادثة يوم الأربعاء مع مسؤولين حكوميين بدا أنهما "ليسا حقا على دراية" بالموقف.

وتابعت ناورت "نهتم بسلامة وأمن الصحفيين الدوليين الذين يحاولون القيام بعملهم فحسب. سنواصل السعي لمتابعة هذا الأمر".

وقالت السفارة الأمريكية في يانجون في بيان عبر موقعها الإلكتروني يوم الأربعاء إنها تشعر "بقلق بالغ إزاء الاعتقالات المخالفة للقواعد لاثنين من صحفيي رويترز بعد دعوتهما للقاء مسؤولين بالشرطة في يانجون الليلة الماضية".

وأضافت "حتى تنجح أي ديمقراطية فإنه يجب أن يتمكن الصحفيون من ممارسة عملهم بحرية. نحث الحكومة على تفسير هذه الاعتقالات والسماح بالتواصل مع الصحفيين على الفور".

كانت حكومة ميانمار قالت يوم الأربعاء إن الشرطة ألقت القبض على صحفيين من رويترز هما وا لون وكياو سوي أو.

وكان الصحفيان يعدان موضوعات عن حملة عسكرية على أقلية الروهينجا المسلمة في ولاية راخين دفعت نحو 650 ألف شخص للفرار إلى بنجلادش المجاورة.

وقالت وزارة الإعلام في بيان على صفحتها على فيسبوك إنهما اعتقلا مع رجلي شرطة وإنهم يواجهون اتهامات بموجب قانون إفشاء أسرار الدولة الذي يرجع إلى حقبة الاستعمار البريطاني. وأقصى عقوبة ينص عليها هذا القانون الذي يعود إلى عام 1923 هي السجن 14 عاما.

وذكر البيان، الذي تضمن صورة للصحفيين وأيديهما مكبلة، أنهما "حصلا على معلومات بطريقة غير مشروعة بنية إبلاغ وسائل إعلام أجنبية بها".

وأضاف أنهما محتجزان في مركز شرطة على مشارف يانجون المدينة الرئيسية في ميانمار.

واختفى وا لون وكياو سوي أو ليل الثلاثاء بعد دعوتهما لمقابلة مسؤولين بالشرطة على العشاء.

وعبرت بعثة الاتحاد الأوروبي في يانجون أيضا عن قلقها.

وقالت البعثة في بيان "تتابع بعثة الاتحاد الأوروبي هذه القضية عن كثب وندعو سلطات ميانمار إلى ضمان الحماية الكاملة لحقوقهما. إن حرية الإعلام هي أساس أي ديمقراطية".

ودعت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك إلى إطلاق سراح صحفيي رويترز فورا ودون شروط.

وقال شون كريسبين كبير ممثلي اللجنة في منطقة جنوب شرق آسيا "تأتي هذه الاعتقالات وسط حملة آخذة في الاتساع تترك تأثيرا خطيرا على تمكن الصحفيين من تغطية قصة ذات أهمية عالمية كبيرة".

* اعتداء سافر

وقال ستيفن جيه. أدلر رئيس تحرير وكالة رويترز "وا لون وكياو سوي أو الصحفيان في رويترز يغطيان أحداثا ذات أهمية عالمية في ميانمار وعلمنا اليوم أنهما اعتقلا فيما يتصل بعملهما".

وأضاف "نشعر بالغضب بسبب هذا الاعتداء السافر على حرية الصحافة. ندعو السلطات للإفراج عنهما فورا".

وأكد متحدث باسم زعيمة ميانمار أونج سان سو كي اعتقال الصحفيين.

وأضاف المتحدث زاو هتاي "لم يعتقل الصحفيان التابعان لكم فحسب بل ورجلا الشرطة الضالعان في هذه القضية".

وقال "سنتخذ إجراءات ضد هذين الشرطيين وضد الصحفيين أيضا".

* رسالة نصية من أربع كلمات

وساهم وا لون، الذي انضم لفريق عمل رويترز في يوليو تموز 2016، في تغطية عدد من القصص الإخبارية بينها فرار اللاجئين الروهينجا من ولاية راخين في 2016.

أما كياو سوي أو فيعمل مع رويترز منذ سبتمبر أيلول.

وأرسل وا لون رسالة نصية من أربع كلمات هي "لقد ألقي القبض علي" إلى أنتوني سلودكوفسكي رئيس مكتب رويترز في ميانمار ليل الثلاثاء لإبلاغه بما يحدث. وأغلق هاتف وا لون بعد ذلك بوقت قصير فيما يبدو.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة