عاجل

عاجل

الملكة إليزابيث تشيد بالروح البريطانية القوية في خطاب عيد الميلاد

تقرأ الآن:

الملكة إليزابيث تشيد بالروح البريطانية القوية في خطاب عيد الميلاد

الملكة إليزابيث تشيد بالروح البريطانية القوية في خطاب عيد الميلاد
حجم النص Aa Aa

ساندرينجهام (انجلترا) (رويترز) – أشادت الملكة إليزابيث بقوة ومرونة مدينتي لندن ومانشستر بعد “هجمات مفزعة” وذلك في خطاب عيد الميلاد الذي أثنت فيه على زوجها الأمير فيليب.

وكان الأمير فيليب اعتزل مباشرة واجباته الملكية الاعتيادية في العام الماضي.

وقالت ملكة بريطانيا إن “الهوية القوية” للعاصمة ومانشستر الواقعة في شمال انجلترا تجلت بعد الهجمات التي شنها متشددون وأيضا بعد حريق مدمر أتى على برج جرينفل السكني في لندن.

وقالت الملكة إليزابيث (91 عاما)، التي يعد خطابها جزءا أساسيا من تقاليد عيد الميلاد في بريطانيا، إنها تشرفت بزيارة ضحايا هجوم بقنبلة على حفل موسيقي في مانشستر وإنها لمست بنفسها شجاعة وقوة الناجين.

وفي الذكرى السنوية الستين لأول خطاب لها على التلفزيون في عيد الميلاد قالت الملكة إن تأملاتها خلال العام الماضي جعلتها تشعر “بامتنان تجاه نعمتي المنزل والأسرة” وأثنت على زوجها وعلى حس الفكاهة “الفريد” لديه.

والملكة إليزابيث هي أطول حكام العالم جلوسا على كرسي العرش حيث تولت عرش بريطانيا منذ 65 عاما. ونادرا ما تتحدث عن زوجها.

ويظهر الأمير فيليب في مناسبات عامة بين الحين والآخر وقد انضم لأعضاء آخرين من الأسرة الملكية في قداس عيد الميلاد بكنيسة في ضيعة ساندرينجهام الخاصة بالأسرة.

وانضمت للقداس أيضا الممثلة الأمريكية ميجان ماركل خطيبة الأمير هاري التي تقضي عيد الميلاد هذا العام مع الأسرة الملكية.

وقالت الملكة التي فاتها قداس العام الماضي بسبب نزلة برد شديدة إنها تتطلع للترحيب بأعضاء جدد في الأسرة العام المقبل. وفضلا عن زواج ماركل وهاري في مايو أيار، تستعد كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام لاستقبال طفلها الثالث.

ويعود تاريخ الرسالة الملكية في عيد الميلاد إلى الملك جورج الخامس في 1932 عندما كانت تبثها الإذاعة وبثت لأول مرة عبر التلفزيون في عام 1957.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة