عاجل

عاجل

مؤسسة النفط: ليبيا تحتاج أسبوعا لإصلاح خط أنابيب بعد تفجيره

تقرأ الآن:

مؤسسة النفط: ليبيا تحتاج أسبوعا لإصلاح خط أنابيب بعد تفجيره

مؤسسة النفط: ليبيا تحتاج أسبوعا لإصلاح خط أنابيب بعد تفجيره
حجم النص Aa Aa

من أحمد العمامي وأيمن الورفلي

بنغازي (ليبيا) (رويترز) – قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله في تصريحات لرويترز يوم الأربعاء إن خط أنابيب نفطي كان جرى تفجيره يوم الثلاثاء سيحتاج نحو أسبوع لإصلاحه.

وكان آمر حرس المنشآت النفطية مفتاح المقريف أبلغ رويترز بأن “التنظيمات الإرهابية” من المرجح أن تكون مسؤولة عن تفجير خط الأنابيب حيث “يتجولون في الصحراء” التي يمر بها الخط.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الانفجار، الذي وقع على بعد 130 كيلومترا جنوب ميناء السدر، تسبب في توقف إنتاج ما بين 70 ألفا و100 ألف برميل يوميا. وأشارت المؤسسة إلى أن السبب غير معروف.

وقال صنع الله في رد مكتوب على أسئلة إن الإصلاح من المتوقع أن يحتاج أسبوعا اعتبارا من يوم الأربعاء وإن الأضرار لحقت بما يتراوح بين 30 و35 مترا من خط الأنابيب البالغ قطره 24 بوصة.

أضاف أن هذا لن يترك أثرا كبيرا على برنامج التسويق ولكن تغيرا طفيفا فقط. ولم يكشف عن حجم الإنتاج، لكن مصدرا في القطاع قال إن إنتاج ليبيا انخفض إلى ما بين 900 ألف ومليون برميل يوميا.

وقال مسؤول في شركة الواحة للنفط، وهي شركة تابعة للمؤسسة تشغل خط الأنابيب إن فريقا من كبار المسؤولين التنفيذيين والمهندسين سيزور الموقع اليوم لتقييم الخسائر.

وقال المقريف إن الخط “كان به تسرب زيت الخام تم الحفر عليها وصيانته وللأسف لم يتم إخفائة تحت الأرض وتم الانتقال الي مكان آخر. وأصبح الأنبوب واضحا أمام المارين”.

وانتشرت صور في وسائل الإعلام الاجتماعي تؤكد فيما يبدو تصريحات المقريف حيث تظهر أجزاء من خط الأنابيب مكشوفة وإلى جوارها أكوام من الرمال.

وأردف المقريف قائلا إن أفراد التنظيمات الإرهابية “يتجولون في صحراء ويسببون مشاكل في كل مكان” لافتا إلى أن الأمن غير مستتب في الصحراء.

وقالت عدة مواقع إلكترونية مرتبطة بالواحة في المساء إن الحريق جرى إخماده.

وجرى تحويل التدفقات، لكن أُلغي رسو ناقلة واحدة على الأقل في ميناء السدر صباح اليوم وفق ما ذكره مصدر في القطاع. وقال أحد وكلاء الشحن إن الناقلة المبروك كانت من المرجح أن ترسو في الميناء بعد الظهر.

ووفق ما ذكره مصدران تجاريان من مشتري الخام الليبي، قد تضطر المؤسسة إلى مراجعة برامج التحميل من ميناء السدر في يناير كانون الثاني بسبب التعطل ومن المرجح أن تلغي بعض الشحنات.

ويظهر برنامج تحميل مبدئي للميناء أن 13 ناقلة من المنتظر أن تقوم بتحميل الخام من الميناء الشهر القادم بمعدل يبلغ نحو 252 ألف برميل يوميا.

ويقع خط الأنابيب الذي تعرض للتفجير في مساحة تشهد ضعفا أمنيا حيث كان تنظيم الدولة الإسلامية ينشط في الماضي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة