عاجل

عاجل

مغامرة ريال مدريد بإراحة رونالدو ترتد سلبيا عليه أمام إسبانيول

تقرأ الآن:

مغامرة ريال مدريد بإراحة رونالدو ترتد سلبيا عليه أمام إسبانيول

مغامرة ريال مدريد بإراحة رونالدو ترتد سلبيا عليه أمام إسبانيول
حجم النص Aa Aa

من جوزيف ووكر

مدريد (رويترز) – أراح ريال مدريد كريستيانو رونالدو ليتجرع خامس هزيمة هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بعدما هز جيرار مورينو الشباك في الوقت القاتل ليفوز إسبانيول 1-صفر على بطل اسبانيا وأوروبا يوم الثلاثاء.

وأهدر المهاجم مورينو القادم من إقليم قطالونيا عددا من الفرص لكن تسديدته في الدقيقة الأخيرة ارتطمت بالمدافع رفائيل فاران لتغير اتجاهها وتمنح إسبانيول أول انتصار على ريال مدريد في 11 عاما.

وبقي ريال في المركز الثالث برصيد 51 نقطة من 26 مباراة متأخرا بسبع نقاط عن أتليتيكو مدريد الثاني الذي يستضيف ليجانيس يوم الأربعاء. ويبتعد ريال بفارق 14 نقطة عن برشلونة المتصدر الذي يلعب يوم الخميس.

وأراح زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد لاعبه رونالدو قبل مواجهة باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، بعد انتهاء مباراة الذهاب بفوز ريال 3-1، واختار جاريث بيل كمهاجم صريح في تشكيلة شهدت تغييرات كبيرة.

وعلى الرغم من البداية الواعدة لريال، بدا الفريق الطرف الأقل طوال اللقاء الذي أقيم في كورنيا على عكس ما كان زيدان يعتقد.

وقال المدرب الفرنسي “لم نكن نستحق أن تتلقى شباكنا هذا الهدف. أدينا بشكل جيد حقا في الشوط الأول لكننا لم نستطع التسجيل.

“لم نكن على ما يرام في الشوط الثاني لكن وبغض النظر عن ذلك فإننا لا نستحق أن تتلقى شباكنا هدفا في الدقيقة الأخيرة.

“سنحت القليل من الفرص لإسبانيول بينما كنا نستحق المزيد. هذه هي كرة القدم ويجب أن ننظر إلى الأمام الآن”.

وارتطمت محاولة من أوسكار دوارتي في العارضة في بداية الشوط الثاني قبل أن يتصدى كيلور نافاس حارس ريال لمحاولة مورينو بحركة بهلوانية.

ودفع هدف مورينو بإسبانيول للتقدم إلى المركز 13 برصيد 31 نقطة بعدما حقق أول انتصار في ثماني مباريات.

وقال مورينو “يجب أن نتعامل مع الموقف مباراة بمباراة. سيساعدنا هذا الانتصار كثيرا وسيخفف من حدة الأمور بعض الشيء.

“يجب أن نقوم بهذا بشكل منتظم وهذا سيمنحننا الثقة التي نريدها. يحدونا الأمل أن يدفعنا هذا الانتصار قدما نحو المزيد من الأمور الجيدة”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة