عاجل

عاجل

مسؤول: ألمانيا سمحت لمتسللين بدخول "محكوم" على شبكات إلكترونية

تقرأ الآن:

مسؤول: ألمانيا سمحت لمتسللين بدخول "محكوم" على شبكات إلكترونية

مسؤول: ألمانيا سمحت لمتسللين بدخول "محكوم" على شبكات إلكترونية
حجم النص Aa Aa

برلين (رويترز) – قال مسؤول بارز بوزارة الداخلية الألمانية يوم الخميس إن المسؤولين الأمنيين سمحوا لمتسللين بدخول “محكوم” على شبكات حكومية من أجل تعقب جناة محتملين وفهم أساليبهم في حين شكا أعضاء بالبرلمان من عدم إطلاعهم على الأمر.

وقال أولي شرودر نائب وزير الداخلية لصحيفة ار.إن.دي إن المسؤولين الأمنيين تمكنوا من “عزل الهجوم والسيطرة عليه”.

وردت وزيرة الاقتصاد الألمانية برجيته زيبريس على تقارير إعلامية ألقت اللوم في بادئ الأمر على بمجموعة التسلل الروسية (إيه.بي.تي28) التي يقول خبراء إنها تربطها صلات واضحة بموسكو.

وقالت زيبريس للصحفيين إنها ستكون “مشكلة” إذا اتضح أن موسكو شنت الهجوم كما أشارت وسائل إعلام ألمانية. لكنها أضافت “في الوقت الراهن لا يناقش هذا الأمر. لا يمكننا قول أي شيء في هذه المرحلة”.

وقالت الحكومة الألمانية يوم الأربعاء إن مسؤولين أمنيين يحققون في هجوم جرى إحباطه على شبكات كمبيوتر خاصة بالحكومة. ولم تؤكد تقارير إعلامية عن تضرر وزارتي الخارجية والدفاع جراء الهجوم.

وقال شرودر دون الخوض في تفاصيل إن الإجراءات الأمنية ما زالت مطبقة.

وقال مسؤولون أمنيون إنهم علموا بالتسلل منذ فترة. وأفادت تقارير صحفية بأنه اكتشف في ديسمبر كانون الأول لكن ربما يكون استمر لمدة تصل إلى عام.

وأطلعت الحكومة اللجنة البرلمانية التي تشرف على أجهزة المخابرات الألمانية على الواقعة لأول مرة ظهر يوم الخميس وشكا مشرعون معارضون من عدم اطلاعهم على الأمر من قبل.

ومن المقرر أن يجتمع مسؤولون حكوميون كذلك مع لجنة برلمانية أخرى مختصة بالقضايا الرقمية.

وقال باتريك زينسبورج عضو اللجنة البرلمانية التي تشرف على أجهزة المخابرات الألمانية للقناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد.دي.إف) إن هجوما إلكترونيا تعرضت له شبكات الحكومة الألمانية استخدم برنامجا خبيثا واستهدف بيانات أشد حساسية من هجوم عام 2015 على البرلمان الألماني الذي قال مسؤولون حكوميون في وقت لاحق إن المجموعة الروسية نفذته.

وأضاف أنه لم يتضح بعد إن كانت أي بيانات سرقت نتيجة للتسلل وإن كان فأي نوع من البيانات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة