عاجل

عاجل

يونهاب: محادثات نادرة بين واشنطن وبيونجيانج بشأن إعادة رفات جنود

تقرأ الآن:

يونهاب: محادثات نادرة بين واشنطن وبيونجيانج بشأن إعادة رفات جنود

حجم النص Aa Aa

من هيون هي شين

سول (رويترز) – قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إن مسؤولين عسكريين أمريكيين وكوريين شماليين التقوا على الحدود بين الكوريتين يوم الأحد لمناقشة إعادة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

وهذه هي المرة الأولى منذ تسع سنوات التي يلتقي فيها مسؤولون عسكريون كبار من الجانبين لعقد محادثات.

وتمثل إعادة رفات هؤلاء الجنود الأمريكيين إحدى الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال قمة لم يسبق لها مثيل بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة في يونيو حزيران.

وكشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو النقاب عن خطة لعقد هذه المحادثات بعد زيارة بيونجيانج هذا الشهر، ووصف المسألة بأنها إحدى القضايا الرئيسية التي حقق فيها الجانبان تقدما على الرغم من اتهام كوريا الشمالية لوفده بالتقدم بطلبات “على غرار رجال العصابات” فيما يتعلق بنزع السلاح النووي خلال هذه الزيارة.

وقال بومبيو في بادئ الأمر إن الجانبين اتفقا على عقد المحادثات المتعلقة برفات الأمريكيين يوم الخميس ولكن لم يحضر ممثلون عن كوريا الشمالية إلى الحدود.

وقال مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون إن كوريا الشمالية اقترحت بعد ذلك الاجتماع مع مسؤولين عسكريين أمريكيين يوم الأحد.

وقالت يونهاب نقلا عن مصادر في الحكومة الكورية الجنوبية وفي الجيش الأمريكي إن المفاوضات بدأت في قرية بانمونجوم الحدودية في المنطقة الفاصلة بين الكوريتين.

وأضافت أن ثلاث مركبات تابعة للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية ترفع علم الأمم المتحدة شوهدت تتجه إلى الحدود في وقت سابق من يوم الأحد.

وذكرت الوكالة إن مايكل مينيهان الميجر جنرال بسلاح الجو الأمريكي الذي يعمل ضمن القوات الأمريكية في كوريا ويتولى أيضا رئاسة أركان قيادة الأمم المتحدة، هو الذي يمثل الجانب الأمريكي ومن المتوقع أن يمثل الجانب الكوري الشمالي قائد عسكري في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

وقال مسؤول في قيادة الأمم المتحدة إن ليس لديه معلومات تؤكد التقرير إلا أن تحضيرات جرت لمحادثات الأحد.

ولم يتسن الوصول إلى متحدثة باسم السفارة الأمريكية في سول للتعليق. ولم تذكر وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أي أنباء عن الاجتماع.

ونفذت كوريا الشمالية والولايات المتحدة عمليات مشتركة لاستعادة رفات الجنود الأمريكيين في الفترة من 1996 وحتى 2005 لكن العلاقات بين البلدين تدهورت مع تسريع بيونجيانج وتيرة تطوير برنامجها النووي. وفي عام 2013 قطعت كوريا الشمالية الخط الساخن مع قيادة الأمم المتحدة وأعلنت أن الهدنة التي انتهت بموجبها الحرب الكورية ملغاة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن مسؤولين من كوريا الشمالية أشاروا من قبل إلى أن لديهم رفات ما يصل إلى مئتي جندي. لكن مسؤولا عسكريا أمريكيا مطلعا قال الشهر الماضي إنه لم يتضح بعد العدد الذي قد تسلمه كوريا الشمالية.

وذكرت وكالة يونهاب إن القوات الأمريكية جاءت بنحو مئة تابوت خشبي للمنطقة المنزوعة السلاح الشهر الماضي قد تستخدم لنقل الرفات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة