عاجل

عاجل

فرنسا وألمانيا تستهدفان وضع خارطة طريق لإصلاح منطقة اليورو بحلول يونيو

تقرأ الآن:

فرنسا وألمانيا تستهدفان وضع خارطة طريق لإصلاح منطقة اليورو بحلول يونيو

فرنسا وألمانيا تستهدفان وضع خارطة طريق لإصلاح منطقة اليورو بحلول يونيو
حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) – في أول اجتماع بينهما منذ شكلت المستشارة أنجيلا ميركل حكومة ائتلافية جديدة، اتفق وزيرا مالية ألمانيا وفرنسا يوم الجمعة على إعداد خارطة طريق لإصلاح منطقة اليورو قبل يونيو حزيران القادم.

وتحدثت برلين وباريس عن الحاجة إلى إحياء أوروبا لكن ميركل على خلاف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن وتيرة ونطاق الإصلاحات لمشروع منطقة اليورو الذي يرعاه البلدان.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير “يجب أن نتفق بحلول يونيو على خارطة طريق لمنطقة اليورو ككل. سيكون عملا شاقا للغاية” مضيفا أن المحادثات ستركز على القواعد والمؤسسات المشتركة التي تشكل اتحاده المصرفي، وتقريب طريقة حساب ضرائب الشركات.

وكانت باريس وبرلين تأملان أصلا في تقديم رؤية مشتركة لتعزيز التكامل داخل تكتل العملة الموحدة بحلول الشهر الجاري، لكن الصعوبات التي واجهتها ميركل في تشكيل ائتلاف عطلت تحقيق هذا الأمر.

الآن وقد تشكلت الحكومة الألمانية، فإن الرئيس الفرنسي يرغب بشدة في المضي قدما في الإصلاحات، ويدرك الجانبان أن الفرصة محدودة قبيل انتخابات أوروبية العام القادم وبينما تستعد بريطانيا لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

ويحث ماكرون على أن يكون هناك وزير مالية لمنطقة اليورو وميزانية مستقلة لتكتل العملة الموحدة، لكن أعضاء في كتلة ميركل المحافظة قلقون من تعميق التكامل.

وقال لومير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني الجديد أولاف شولز “وضعنا على الطاولة عددا محددا من الاختلافات الملموسة للغاية والتي لها عواقب خطيرة. يمكنني ِأن أوكد لكم أننا سنحلها”.

وقال الوزير الألماني إن من الضروري إحراز تقدم بشأن استكمال الاتحاد المصرفي في منطقة اليورو وإن هناك حاجة للتوصل إلى توافق بشأن خطوات تحقيق المزيد من التكامل.

وحين سئل شولز عما إذا كان يعتزم الدفع باتجاه المزيد من التقارب بمنطقة العملة الأوروبية في حكومة ميركل، أجاب بكلمة واحدة.. “نعم”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة