عاجل

عاجل

الدالاي لاما: التبت يمكنها التعايش مع الصين مثل "الاتحاد الأوروبي"

تقرأ الآن:

الدالاي لاما: التبت يمكنها التعايش مع الصين مثل "الاتحاد الأوروبي"

الدالاي لاما: التبت يمكنها التعايش مع الصين مثل "الاتحاد الأوروبي"
حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) – قال الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما إن الإقليم يمكنه التعايش داخل الصين بنفس الروح التي يتماسك بها الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر بكين الدالاي لاما زعيما انفصاليا خطيرا.

وفر الدالاي لاما إلى الهند عام 1959 بعد انتفاضة فاشلة ضد الحكم الصيني وشكل حكومة في المنفى. وسيطرت القوات الصينية على التبت قبل ذلك بتسعة أعوام.

ويقول الدالاي لاما إنه يسعى لحكم ذاتي وليس استقلالا تاما. وعبر عن رغبته في العودة للتبت.

وقال زعيم التبت الروحي في رسالة مصورة إلى (الحملة الدولية من أجل التبت) في الذكرى الثلاثين لتأسيس الجماعة التي تتخذ من واشنطن مقرا “كما ترون أنا دائما معجب بروح الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف “المصلحة المشتركة أكثر أهمية من المصلحة القومية الفردية. بهذا المفهوم أرغب بشدة في البقاء داخل جمهورية الصين الشعبية. كلمة جمهورية باللغة الصينية تظهر وجود نوع من الاتحاد هناك”.

وتقول الصين إن التبت جزء لا يتجزأ من أراضيها وظلت كذلك لقرون. وتقول أيضا إن حكمها أنهى نظام العبودية وحقق الرخاء لمنطقة كانت تعاني من الفقر والتخلف وإنها تحترم جميع حقوق سكان التبت.

وتصر بكين على أن الدالاي لاما “انفصالي” يتدثر بعباءة راهب وحذرت الزعماء الأجانب من لقائه حتى لو بشكل شخصي.

ولم يلتق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الدالاي لاما منذ انتخابه في يناير كانون الثاني العام الماضي. واجتمع جميع رؤساء الولايات المتحدة في الأعوام الماضية مع زعيم التبت.

وبينما عبر الدالاي لاما عن رغبته في المصالحة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي يبدأ فترته الرئاسية الثانية قريبا قال إنه لن يتخلى عن قضية التبت.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة