عاجل

عاجل

مكلارين يحتاج لنتائج طيبة بعد تجارب مخيبة

تقرأ الآن:

مكلارين يحتاج لنتائج طيبة بعد تجارب مخيبة

مكلارين يحتاج لنتائج طيبة بعد تجارب مخيبة
حجم النص Aa Aa

من الان بولدوين

لندن (رويترز) – أطلقت شراكة جديدة خاصة بالمحركات وتحسن الحالة المزاجية للسائق الإسباني فرناندو ألونسو موجة من التفاؤل في مكلارين خلال أشهر الشتاء وبعدها جاءت تجارب ما قبل انطلاق الموسم الجديد لتقضي على هذه الحالة.

ولم يكن شهر مارس اذار رحيما بعملاق فورمولا 1 السابق الذي واجه مشاكل أكثر من أي منافس وقطع لفات أقل من باقي الفرق.

وربما يكون الوقت الذي أهدره مكلارين مجرد مشكلة عابرة حيث أنهى ألونسو التجارب بشكل جيد لكن الفريق سيتوجه إلى استراليا في 25 مارس اذار وهو يعاني حالة من الضبابية والشكوك.

وبعد تعاون كارثي دام ثلاث سنوات مع هوندا انتهى بالانفصال والدخول في شراكة جديدة مع رينو يحتاج مكلارين لتحقيق نتائج جيدة حيث لن تتحمل جماهيره أي انتكاسة جديدة.

وقال زاك براون المدير التنفيذي قبل نزول السيارة الجديدة للحلبة لأول مرة “لن نستطيع أن ندفن رؤوسنا في الرمال” في إشارة إلى أن مكلارين سيكون تحت الأضواء.

وأضاف “لكن هذا الفريق فاز بالكثير من الألقاب ولذلك هو أهل للمنافسة”.

لكن الأعوام الخمسة الماضية لم تكن سعيدة على ثاني أكثر فرق فورمولا 1 نجاحا. وأنهى مكلارين موسم 2017 برصيد 30 نقطة فقط متأخرا بفارق 638 نقطة عن مرسيدس البطل.

وحصد مكلارين 182 سباقا للجائزة الكبرى لكن الفريق الذي يفاخر بأبطال للعالم مثل إيرتون سينا والآن بروست وميكا هاكينن ولويس هاميلتون لم يفز بسباق منذ نهاية 2012.

لا توجد مشكلة كبيرة

وعانى مكلارين من مشاكل في التجارب بسبب أمور تقنية خلال خمسة من ثمانية أيام خلال التجارب بينما ضاع يوم سادس بسبب الثلوج.

وأضاعت مشاكل في المحرك ما تسبب في تغييره في اليوم الاخير من التجارب على حلبة قطالونيا نحو خمس ساعات على ألونسو قبل أن يعود ويسجل ثاني أسرع زمن في ذلك اليوم.

وقال ايريك بولييه مدير قطاع السباقات “إنها شراكة جديدة مع رينو بتجهيزات جديدة كليا للسيارة ولذلك أدعوكم للصبر فلم تحدث أي مشكلة كبيرة حيث إننا في التجارب. الأمور على ما يرام”.

وتابع “سنواجه بعض المشاكل لكننا لم نفقد قدرتنا بعد على تصميم سيارات سريعة”.

وسينسى الناس مشهد سيارة مكلارين المعطوبة وهي في طريقها لحارة الصيانة على شاحنة إذا حقق الفريق نتيجة طيبة في السباق الافتتاحي للموسم هذا الشهر في استراليا وكذلك في السباقات التالية.

وقال ألونسو “لا توجد مشكلة كبيرة مع السيارة”.

وتابع “المشاكل التي واجهناها تحت السيطرة. لسوء الحظ بدأنا في اكتشاف بعض الأمور البسيطة لكن هذا يجعلنا في موقف أفضل في استراليا حيث نحاول تحسين كل هذه الأمور”.

وخطفت سيارة مكلارين الجديدة الأنظار بعد الانفاق الضخم على التصميم المرصع بالعديد من أسماء الرعاة الكبار.

وسيكون إنهاء الموسم بين الثلاثة الأوائل تحديا كبيرا لمكلارين خاصة وان مرسيدس وفيراري ورد بول هيمنوا على البطولة خلال 20 سباقا الموسم الماضي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة