عاجل

عاجل

دوجان التركية في محادثات لبيع وحدة إعلامية لمجموعة موالية لاردوغان

تقرأ الآن:

دوجان التركية في محادثات لبيع وحدة إعلامية لمجموعة موالية لاردوغان

دوجان التركية في محادثات لبيع وحدة إعلامية لمجموعة موالية لاردوغان
حجم النص Aa Aa

اسطنبول (رويترز) – أكدت دوجان القابضة التركية يوم الخميس أنها بدأت محادثات مع ديميرورين القابضة بشأن بيع وحدتها الإعلامية البالغة قيمتها 890 مليون دولار في اتفاق من المعتقد أنه سيعزز الدعم الإعلامي للرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وارتفعت أسهم دوجان وذراعها الصحفية حريت جازيت جيليك لليوم الثاني. ويوم الأربعاء قال مسؤول من ديميرورين غير المدرجة لرويترز إن الشركة ستشتري الوحدة الإعلامية لدوجان. ويُنظر إلى ديميرورين على أنها تدعم إردوغان.

وسيمنح الاتفاق ديميرورين، التي تملك بالفعل صحيفتين مواليتين للحكومة، السيطرة على عدد من وسائل الإعلام المعروفة بما في ذلك صحيفة حريت وتلفزيون سي.ان.ان ترك اللذان يحظيان بالمصداقية.

وقالت دوجان في بيان إلى بورصة اسطنبول إن القيمة التشغيلية للشركة 1.1 مليار دولار وقيمة المنشأة بعد الديون 890 مليون دولار.

وقفزت أسهم دوجان وحريت بالحد الأقصى البالغ 19.5 بالمئة في بداية التداولات، بعد أن ارتفعت بالنسبة ذاتها في اليوم السابق.

وقلصت أسهم حريت مكاسبها وارتفعت 8.1 بالمئة بحلول الساعة 0721 بتوقيت جرينتش، في حين ارتفعت أسهم دوجان 18.4 بالمئة.

ويُنظر إلى الذراع الإعلامية لدوجان القابضة ومؤسسها آيدين دوجان منذ فترة طويلة على أنهما جزء من المؤسسة العلمانية في تركيا.

ووجه اردوغان على نحو متكرر اتهامات للشركة بالتحامل على حزب العدالة والتنمية، ذي الجذور الإسلامية، الذي يتزعمه وهو ما تنفيه الشركة.

وتقرر تغريم دوجان ميديا 2.5 مليار دولار بسبب ضرائب غير مسددة في 2009، وهو ما اعتبره معارضون للحكومة محاولة لقمع انتقاد وسائل الإعلام لاردوغان. وبعد مطالبات الضرائب، أُجبر آيدين دوجان على بيع صحيفتي ملت ووطن التابعتين للمجموعة إلى ديميرورين.

وتبنت الصحيفتان منذ ذلك الحين موقفا مواليا للحكومة بشدة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة