عاجل

عاجل

أوراسكوم للتنمية مصر تزيد التداول الحر إلى 25% وتشتري قطعتي أرض

تقرأ الآن:

أوراسكوم للتنمية مصر تزيد التداول الحر إلى 25% وتشتري قطعتي أرض

أوراسكوم للتنمية مصر تزيد التداول الحر إلى 25% وتشتري قطعتي أرض
حجم النص Aa Aa

من إيهاب فاروق

القاهرة (رويترز) – قال الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للتنمية مصر يوم الخميس إن الشركة تنوي زيادة نسبة أسهم التداول الحر في البورصة المصرية إلى 25 بالمئة هذا العام من 15 بالمئة حاليا وتخطط لشراء قطعتي أرض بمساحة لا تقل عن مليوني متر مربع للواحدة.

وقال خالد بشارة خلال مؤتمر صحفي للشركة إن زيادة النسبة ستأتي من خلال بيع أسهم مملوكة للشركة الأم أوراسكوم القابضة للتنمية، المساهم الرئيسي في الشركة التابعة للملياردير المصري سميح ساويرس.

وقال بشارة إن أوراسكوم قررت زيادة عدد غرف فنادق الشركة في الجونة، المنتجع السياحي المطل على البحر الأحمر في شرق مصر، ما بين 200 و250 غرفة خلال 24 شهرا اعتبارا من الربع الثاني من العام الحالي. لكنه رفض الكشف عن قيمة الاستثمار الذي سيرفع عدد الغرف الفندقية من مستواها البالغ 2480 غرفة نهاية 2017.

وقال بشارة إن شركته تسعى لشراء قطعتي أرض في القاهرة والساحل الشمالي لا تقل مساحتهما عن مليوني متر مربع لكي تقيم مدينة متكاملة مضيفا أنها تجري مفاوضات حاليا بشأن ثلاث قطع للاختيار من بينها.

وقال “نتوقع خلال العام الحصول على اثنتين منها”.

وقال إن الشركة ستقلص مديونيتها مليار جنيه هذا العام لتصل إلى 3.5 مليار جنيه (198.5 مليون دولار).

وأضاف أن مشروعا طرحته في الجونة باسم “أبو تيج هيل” قد بيع بالكامل بقيمة 22 مليون دولار وستدخل تلك الإيرادات في نتائج أعمال الربع الأول.

وقال بشارة إن متوسط نسب الإشغال في فنادق الشركة بالجونة دار بين 77 و80 بالمئة في 2017، مضيفا أن الشركة ستركز في المستقبل على عنصر سعر الغرفة بجانب نسب الإشغال.

وقال إن أوراسكوم للتنمية تتوقع زيادة أسعار الغرف في الجونة أكثر من 20 بالمئة هذا العام.

وقال بشارة “نتوقع الانتهاء من بيع شركة تمويل التابعة لنا في الربع الثاني من هذا العام بقيمة 300 مليون جنيه”.

كانت الشركة قالت في وقت سابق يوم الخميس إنها حققت ربحا صافيا 392 مليون جنيه (22.23 مليون دولار) في 2017 بالمقارنة مع خسارة 499.5 مليون جنيه في 2016.

(الدولار = 17.63 جنيه مصري)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة