عاجل

عاجل

وزير: مهاجم مونستر ألماني يعاني مشاكل عقلية وليست له خلفية إسلامية

تقرأ الآن:

وزير: مهاجم مونستر ألماني يعاني مشاكل عقلية وليست له خلفية إسلامية

وزير: مهاجم مونستر ألماني يعاني مشاكل عقلية وليست له خلفية إسلامية
حجم النص Aa Aa

من إلكه أولسفيد

مونستر (ألمانيا) (رويترز) – قال هربرت رويل وزير الداخلية في ولاية نورد راين فستفاليا يوم الأحد إن الرجل الذي كان يقود عربة فان مخصصة للرحلات وصدم بها مجموعة من الناس كانوا جالسين حول موائد خارج مطعم في مدينة مونستر يوم السبت تصرف بمفرده ويبدو أنه يعاني من مشاكل عقلية.

وقتل الرجل شخصين كانا جالسين خارج مطعم (جروسر كايبنكيرل) الذي يرتاده الكثير من السائحين أيضا في الحي القديم من المدينة الواقعة بغرب ألمانيا قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه.

وقال رويل للصحفيين “الآن نحن نعرف أنه ألماني وعمل بمفرده على الأرجح”.

وأضاف بعد تقديم التعازي مع وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر ورئيس وزراء الولاية أرمين لاشيت “هناك الكثير من المؤشرات على أن الشخص المعني كان يعاني من مشاكل (نفسية). يجب التحقيق في هذا الأمر بدقة”.

وتابع أنه ليست هناك أي أدلة على صلته بالتشدد الإسلامي مضيفا أن منفذ الهجوم ليس لاجئا.

وقالت المدعي العام في مونستر إلكه أدوميت إن المهاجم الذي قالت وسائل إعلام ألمانية إن اسمه ينس أر. كان معروفا للشرطة لتوجيهه تهديدات وتدمير ممتلكات وحوادث مرور ارتكبها وفر هاربا.

وأضافت “كل الإجراءات التي اتخذت (ضده) لم تكتمل”.

وقال هانس-يواكيم كوليش قائد شرطة مونستر إن المحققين فتشوا أربع شقق مملوكة للرجل البالغ من العمر 48 عاما ليل السبت.

وأضاف “في ظل وجود أربع شقق اثنتان في شرق ألمانيا واثنتان في مونستر لا يمكننا الآن القول بشكل حاسم أننا لم نجد شيئا”. لكنه تابع أن المحققين لم يجدوا أي أدلة على دافع سياسي بعد التفتيش الأولي للشقق وعدة سيارات وحاوية مملوكة للرجل.

“جبان ووحشي”

كان تونسي رفضت السلطات طلبه للجوء وله صلات بمتشددين إسلاميين قد خطف شاحنة ودهس بها حشدا بأحد أسواق برلين في ديسمبر كانون الأول عام 2016 . وقتل 12 شخصا بينهم سائق الشاحنة.

وذكرت الشرطة يوم الأحد إنها تبحث عن الدافع المحتمل لمنفذ الهجوم وأن خبراء الطب الشرعي يمشطون مكان الهجوم بحثا عن أدلة.

ووصف زيهوفر الهجوم “بالجريمة الجبانة والوحشية” ووضع أكاليل الزهور مع لاشيت ورويل في وسط مونستر وقدموا تعازيهم لأسرتي الضحيتين.

وقال زيهوفر “نحن نشهد مثل هذا الحادث مرة أخرى… التأمين المطلق للأسف أمر مستحيل”. وأضاف أن الحكومة ستبذل ما في وسعها لحماية المواطنين.

وذكرت صحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج في نسختها الإلكترونية أن مرتكب الحادث يدعى ينس آر. (48 عاما) ويعيش على بعد نحو كيلومترين من موقع الجريمة.

وقالت الشرطة إن القتيلين ألمانيان وهما رجل يبلغ من العمر 65 عاما وامرأة تبلغ من العمر 51 عاما.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في بيان إنها “تأثرت بشدة”.

وأصدر البيت الأبيض بيانا مساء السبت قدم فيه الرئيس دونالد ترامب “تعازيه ودعواته” لأسر القتيلين.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة “دعواتي لضحايا الهجوم في مونستر. فرنسا تشاطر ألمانيا أحزانها”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة