عاجل

عاجل

فينجر يعلن الرحيل بعد عقدين من الزمان في أرسنال

تقرأ الآن:

فينجر يعلن الرحيل بعد عقدين من الزمان في أرسنال

فينجر يعلن الرحيل بعد عقدين من الزمان في أرسنال
حجم النص Aa Aa

من الآن بولدوين

لندن (رويترز) – قال الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة إنه سيرحل عن النادي اللندني في نهاية الموسم الحالي لينهي نحو 22 عاما في قيادة الفريق جعلته أكثر مدربي النادي نجاحا.

وفينجر هو أكثر مدربي أندية الدوري الحاليين بقاء في منصبه حيث خاض 1228 مباراة لكنه تعرض لانتقادات متزايدة من الجماهير بعد الإخفاق في التنافس على الألقاب خلال المواسم الأخيرة.

وأضاف فينجر (68 عاما) في بيان صدر عن النادي يوم الجمعة “بعد تفكير طويل ومحادثات مع إدارة النادي أشعر أنه من المناسب لي التخلي عن تدريب النادي في نهاية الموسم الحالي.

“أشكركم على منحي الفرصة لخدمة النادي خلال سنوات طويلة لن أنساها.. ولقد أديت مهمتي مع النادي بكل التزام ونزاهة.. وأود أن أوجه الشكر للطاقم الفني وللاعبين والمدراء والمشجعين الذين جعلوا هذا النادي متميزا”.

وأردف المدرب الفرنسي المخضرم “أناشد المشجعين الوقوف خلف الفريق لتحقيق أداء لافت حتى نهاية الموسم وأناشد جميع محبي أرسنال الحفاظ على قيم النادي.. مع حبي ودعمي للأبد”.

وكان فينجر مدد تعاقده مع أرسنال لمدة عامين في العام الماضي وقال في وقت سابق إنه ينوي البقاء حتى نهاية العقد.

كما تعرض لضغوط متزايدة بسبب فشل فريقه في المنافسة بجدية على لقب الدوري بينما طالب بعض مشجعي النادي بإقالته.

وقال المدرب الفرنسي للصحفيين يوم الخميس في رده على سؤال بشأن مستقبله “موقفي الشخصي لا يقلقني كثيرا في هذه الأحيان.

“قلقي ينصب على إنهاء موسم ملئ بخيبة الأمل وتحقيق النجاح وهذا ما يقلقني”.

وكان فينجر انضم للنادي اللندني في أكتوبر تشرين الأول 1996 وهو حاليا المدرب صاحب المدة الأطول بين المدربين الحاليين على مستوى الكرة الانجليزية.

وقبل خمس جولات من نهاية الموسم يحتل أرسنال المركز السادس بين فرق الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 54 نقطة بفارق 33 نقطة عن مانشستر سيتي الذي ضمن التتويج باللقب.

لكن فريق فينجر ينافس في الدور قبل النهائي في الدوري الأوروبي وسيكون بوسعه المنافسة في دوري الأبطال في الموسم المقبل إذا توج باللقب.

ومع أرسنال توج فينجر بلقب الدوري الانجليزي الممتاز ثلاث مرات من بينها مرة لم يعرف فيها فريقه طعم الهزيمة طوال الموسم كما فاز بسبعة ألقاب في كأس انجلترا وتأهل الفريق تحت قيادته لدوري أبطال أوروبا طوال 20 عاما متتالية وجمع بين لقبي الدوري وكأس انجلترا مرتين في 1998 و2002.

وقال أرسنال إنه سيعلن في أقرب فرصة ممكنة عن خليفة فينجر بينما أشارت توقعات إلى أن توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند السابق والذي لا يرتبط بأي فريق حاليا هو الأقرب لتولي المهمة خلفا لفينجر.

* يوم صعب

وعبر ستان كرونكه صاحب أكبر حصة من أسهم أرسنال عن حزنه لرحيل فينجر قائلا “إنه واحد من أصعب أيامنا مع الرياضة طوال سنوات”.

وأضاف كرونكه “انجازات أرسين مع النادي في الملعب وخارجه كانت من أهم أسباب ارتباطنا بأرسنال.

“استمراره الطويل والتزامه خلال هذه المدة الطويلة على المستوى الأعلى من اللعبة لن يتكرر”.

ولم يكن فينجر معروفا لدى الكثير من الجماهير عندما وصل إلى لندن قادما من ناجويا جرامبوس ايت الياباني لتدريب أرسنال في ملعبه القديم هايبيري في وقت كان تدريب الأجانب للأندية الإنجليزية أمرا نادر الحدوث.

واستقبلته الجماهير بلافتة كتبت عليها “أرسين من؟” لكن الجماهير عرفت فيما بعد من أرسين فينجر بفضل الأنظمة الغذائية التي فرضها على اللاعبين وطرق التدريب واللعب والروح الجديدة التي بثها في الفريق.

* أعظم مدرب

وأثار قرار رحيله بنهاية الموسم ردود فعل وتعليقات كثيرة من أطراف كثيرة في اللعبة.

وبعد القرار نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بوب ويلسون حارس مرمى أرسنال السابق إنه “تلقى صدمة قوية.. أرسين ليس فقط أعظم مدرب في تاريخ أرسنال بل أنه أيضا وبصفة شخصية غير وجه اللعبة في هذه البلاد”.

وقال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الذي وصف فينجر في وقت سابق بأنه “متخصص في الفشل” إنه يتمنى أن يواصل المدرب الفرنسي العمل.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول إنه يحترم قرار فينجر وأشاد به ووصفه بأنه “شخصية استثنائية” وله تأثير بالغ في كرة القدم ويملك مسيرة رائعة كمدرب.

وأضاف المدرب الألماني “استمر مع أرسنال نحو 22 عاما. ربما في الشهور القليلة الماضية لم يكن الجميع سعيدا ببعض نتائج الفريق. كان مهيمنا على اللعبة في منتصف التسعينات وفي العقد التالي”.

وقال ديفيد سيمان حارس أرسنال السابق على حسابه في تويتر “لا بد أن نمنحه التكريم والوداع الذي يستحقه”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة