عاجل

عاجل

سقوط قتلى في أعمال عنف وحريق بنيكاراجوا واستمرار المحادثات مع الحكومة

تقرأ الآن:

سقوط قتلى في أعمال عنف وحريق بنيكاراجوا واستمرار المحادثات مع الحكومة

سقوط قتلى في أعمال عنف وحريق بنيكاراجوا واستمرار المحادثات مع الحكومة
حجم النص Aa Aa

ماناجوا (نيكاراجوا) (رويترز) - لقي ثمانية أشخاص حتفهم يوم السبت في تبادل لإطلاق النار وحريق بعد ساعات من التوصل لهدنة بين رئيس نيكاراجوا دانييل أورتيجا والمحتجين بينما أدان قادة المجتمع المدني أعمال العنف وتعهدوا بمواصلة المحادثات مع الحكومة.

وامتدت أزمة نيكاراجوا، وهي أسوأ مواجهات في البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1990، لشهرين وأودت بحياة ما لا يقل عن 170 شخصا. وجاءت الاضطرابات الأخيرة بعد ساعات من اتفاق أورتيجا والمحتجين على إنهاء أعمال العنف وفتح الطرق والسماح بإجراء تحقيق دولي في الأحداث.

واتهم مايكل هيلي، رئيس اتحاد المنتجين الزراعيين، الحكومة وهيئات إنفاذ القانون بمقتل ستة أشخاص، بينهم طفلان، عندما اشتعلت النار في أحد منازل ماناجوا بعد مواجهة مع الشرطة. ولقي اثنان آخران حتفهما في تبادل لإطلاق النار.

وقال هيلي في ختام محادثاته مع الحكومة التي تتوسط فيها الكنيسة الكاثوليكية "كنا ننام في سلام وهدوء. وما هو حزين أن نستيقظ على وفاة هذه الأسرة".

وأضاف "تريدنا الحكومة أن نترك هذه الطاولة ولن نسمح بحدوث ذلك... هذا هو السبيل الوحيد لوضع نهاية لذلك".

وقال وسطاء في بيان إن الحوار مستمر وإن الحكومة وقادة المجتمع المدني اتفقوا على تشكيل مجموعات عمل لمناقشة الاقتراحات بما في ذلك الإصلاحات الديمقراطية. وسيجري استئناف المحادثات غدا الاثنين.

وبعد اضطرابات يوم السبت، عزت الشرطة الوطنية في بيان إطلاق النار إلى المتظاهرين وقالت إن شخصين لقيا حتفهما.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشرطة ومسلحين مؤيدين لأورتيجا أطلقوا النار على المتظاهرين.

ولم ترد الحكومة على طلب للتعليق على ذلك.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة