عاجل

عاجل

ترامب وماكرون يسعيان لحل الخلافات بشأن اتفاق إيران

تقرأ الآن:

ترامب وماكرون يسعيان لحل الخلافات بشأن اتفاق إيران

ترامب وماكرون يسعيان لحل الخلافات بشأن اتفاق إيران
حجم النص Aa Aa

من جيف ماسون ومارين بنتييه

واشنطن (رويترز) – تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء بالعمل على حل الخلافات الأمريكية-الأوروبية بشأن إيران لكن ترامب لم يشر بوضوح إلى ما إذا كان سينفذ تهديده بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية مع طهران في عام 2015.

وبعد محادثات مطولة في البيت الأبيض قال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأمريكي إنهما بحثا “اتفاقا جديدا” سيعزز اتفاق 2015 في إطار ما يريده ترامب، ومنه مواجهة توسع إيران في الشرق الأوسط وبرنامجها للصواريخ الباليستية.

لكن ومع اقتراب مهلة نهائية بشأن عقوبات اقتصادية أمريكية على إيران الشهر المقبل، لم يتضح ما إذا كان الحليفان قد أحرزا تقدما كبيرا بشأن مستقبل الاتفاق النووي الذي يراه الغرب ضروريا لمنع إيران من صنع قنبلة نووية.

وواصل ترامب لهجته العدائية تجاه الاتفاق ووصفه بأنه كارثي وغير معقول وهدد إيران بعواقب إذا استأنفت برنامجها النووي.

وقال ترامب “إذا هددتنا إيران بأي شكل من الأشكال، فإنهم سيدفعون الثمن …”.

وأمام ترامب حتى 12 من مايو أيار لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستظل ضمن الاتفاق. ويواجه ترامب ضغوطا من أوروبا للبقاء في الاتفاق حيث يقول ماكرون إنه رغم ما به من عيوب إلا أنه أفضل فرصة لاحتواء طهران.

وناقش الزعيمان الشأن السوري وحث ماكرون الرئيس الأمريكي على الإبقاء على القوات الأمريكية في سوريا في الوقت الراهن لمواجهة إيران ولضمان هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

ولم يتعهد ترامب بإبقاء القوات في سوريا لكنه أوضح أن سحبها لن يكون وشيكا.

وقال الرئيس الأمريكي “نريد العودة للوطن وسوف نعود لكننا نريد أن نترك أثرا قويا ودائما”.

وقالت إيران إنها ستستأنف برنامجها النووي في حال انهيار الاتفاق وقال مسؤول إيراني كبير يوم الثلاثاء إن من المحتمل انسحاب طهران من معاهدة تهدف لمنع انتشار الأسلحة النووية إذا قرر ترامب إلغاء الاتفاق.

ووافقت إيران بموجب الاتفاق على كبح طموحاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها. وتقول طهران إن برنامجها النووي مخصص لأغراض سلمية فقط.

وقال ترامب إنه ونظيره الفرنسي قد يتوصلان إلى اتفاق قريبا بشأن الاتفاق النووي.

وأضاف “قد نتوصل على الأقل إلى اتفاق فيما بيننا سريعا جدا. أعتقد أننا قريبون جدا من فهم بعضنا بعضا”.

وهاجم ترامب الاتفاق النووي وقال إنه لم يتعامل مع الصواريخ الباليستية أو تدخل إيران في صراعات إقليمية مثل اليمن وسوريا.

وسيثير انسحاب واشنطن من الاتفاق مع إيران توترات بمنطقة مضطربة بالفعل وربما يؤدي إلى سباق تسلح يشمل السعودية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة