عاجل

عاجل

بعد ساعات من تعيينه.. بومبيو يبحث في بروكسل الرد على "العدوان الروسي"

تقرأ الآن:

بعد ساعات من تعيينه.. بومبيو يبحث في بروكسل الرد على "العدوان الروسي"

بعد ساعات من تعيينه.. بومبيو يبحث في بروكسل الرد على "العدوان الروسي"
حجم النص Aa Aa

من ليزلي روتون وروبن إيموت

بروكسل (رويترز) - بعد نحو 12 ساعة من أدائه اليمين وزيرا للخارجية الأمريكية، توجه مايك بومبيو مباشرة إلى مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل في خطوة اعتبرها الحلفاء الأوروبيون دعما قويا لمؤسسة قال عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوما إنه عفا عليها الدهر.

وقال مسؤول أمريكي إن بومبيو اتفق في اجتماع مغلق مع نظرائه من أعضاء الحلف على الحاجة إلى رد على "العدوان الروسي" مضيفا أن بومبيو طالب الحلفاء بزيادة ميزانياتهم العسكرية.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة سارع بومبيو بالإشادة بالتكتل ووصفه بأنه "لا يقدر بثمن" وذلك بعد دقائق من نزوله من الطائرة، وخلال اجتماعه الأول الذي عقده مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج. وكانت الإشادة بمثابة تعارض صارخ مع استهزاء ترامب السابق بالحلف.

وقال بومبيو في الاجتماع "العمل الذي يجري هنا اليوم لا يقدر بثمن وأهدافنا ذات أهمية وهذه المهام تعني الكثير للولايات المتحدة الأمريكية".

وبرغم التشوش القائم في أوروبا حول سياسة ترامب الخارجية وخطابه الداعم لمبدأ (أمريكا أولا)، فقد استقبل الحلفاء بومبيو بحفاوة. وقال وزير خارجية هولندا ستف بلوك "من المدهش القدوم إلى هنا بعد ليلة واحدة من التنصيب. هذه بداية رائعة".

وقال ستولتنبرج إن زيارة بومبيو إلى بروكسل "تعبير عظيم عن أهمية الحلف".

ويعتبر بومبيو، الذي كان ضابطا في الجيش وعضوا جمهوريا في مجلس النواب، من أنصار ترامب المخلصين وصاحب وجهات نظر متشددة إزاء قضايا عالمية.

ويعد وجود بومبيو في حلف شمال الأطلسي حاسما مع استعداد الحلف لقمة تعقد يومي 11 و12 يوليو تموز في بروكسل ومن المقرر أن يتفق الزعماء خلالها على اتخاذ موقف أكثر ردعا مع موسكو بما في ذلك إنشاء قيادة خاصة للدفاع عن الأطلسي في حالة نشوب أي صراع.

وحتى قبل توليه منصب وزير الخارجية رسميا يوم الخميس كان بومبيو، مدير وكالة المخابرات المركزية السابق، منخرطا في الدبلوماسية الأمريكية. لكن هذا أول اجتماع له في حلف شمال الأطلسي الذي تأسس لاتخاذ موقف دفاعي جماعي أمام تهديد الاتحاد السوفيتي السابق.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إنه ينبغي للحلف الرد على ما يقول الغرب إنه مزيج من التهديد العسكري التقليدي والحرب الخفية والإلكترونية.

وأضاف للصحفيين "أحد الأمور الرئيسية التي نفعلها هو النظر مجددا في... كيفية تعزيز ردنا الجماعي على هذا النوع من الهجمات التي يتعرض لها كثير جدا من أعضاء حلف الأطلسي على يد روسيا".

ويعقد وزراء خارجية حلف الأطلسي اجتماعهم في أجواء شهدت تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال في بريطانيا وضربات جوية غربية لسوريا حليفة روسيا والتي اتهمتها الولايات المتحدة بشن هجوم كيماوي في مدينة دوما في السابع من أبريل نيسان.

وناقش الحلفاء مع بومبيو القضايا المتعلقة بروسيا، وركزوا على قضيتي سكريبال وسوريا، كما تناولوا مساعي البحث عن سبل جديدة للتصدي للأساليب الروسية.

وقال مسؤول أمريكي حضر الجلسة المغلقة "كان هناك توافق بشأن العدوان الروسي، بشأن نطاق العدوان الروسي وعلى أن هذه مشكلة تستدعي ردا"، مضيفا أن القرارات المتعلقة بالأمر ستترك لزعماء الحلف.

* دبلوماسية الشرق الأوسط

قال مسؤول أمريكي إن بومبيو حث أيضا أعضاء الحلف على زيادة ميزانياتهم العسكرية لتحقيق هدف إنفاق اثنين بالمئة من الناتج الاقتصادي على الدفاع سنويا بحلول عام 2024، وضمان تخصيص 20 بالمئة من الإنفاق للعتاد.

وهذه قضية حساسة بالنسبة لأوروبا التي تتعافى من أزمة اقتصادية طويلة أبعدت مسألة الدفاع عن قائمة الأولويات.

لكن الولايات المتحدة تصر على أن يدفع الحلفاء، وبخاصة ألمانيا، حصتهم العادلة من الدفاع عن أوروبا.

ولدى مغادرة بومبيو واشنطن يوم الخميس، قالت وزارة الخارجية إنه سيزور أيضا السعودية والأردن وإسرائيل مطلع الأسبوع.

وسيبحث الوزير سريعا عددا من القضايا الدولية الملحة ومن بينها الصراعات الطويلة في سوريا وأفغانستان بالإضافة إلى سعي روسيا لزيادة النفوذ.

وتعمل واشنطن أيضا مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا لتشديد الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 وهي قضية من المتوقع أن يناقشها بومبيو في بروكسل.

كان بومبيو من المعارضين للاتفاق النووي عندما كان عضوا في الكونجرس.

وقال ذات مرة إن الرد على البرنامج النووي الإيراني، الذي تقول طهران دوما إنه لأغراض سلمية محضة، هو شن 2000 غارة.

وقال خلال جلسة تنصيبه إنه مستعد لإصلاح الاتفاق الذي يرى الغرب أنه ضروري لمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية، وليس التخلي التام عنه.

كما سيتناول بومبيو نفوذ إيران الإقليمي في مناطق كاليمن وسوريا عندما يزور الشرق الأوسط.

وفي السعودية، أولى محطاته في الجولة التي يبدأها يوم السبت، سيلتقي بومبيو بالملك سلمان ووزير الخارجية عادل الجبير. وفي إسرائيل سيجتمع مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وسيجري في الأردن محادثات مع الملك عبد الله.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة