عاجل

عاجل

مهرجانات بعلبك تطلق برنامجها لصيف 2018 بالتزامن مع الانتخابات

تقرأ الآن:

مهرجانات بعلبك تطلق برنامجها لصيف 2018 بالتزامن مع الانتخابات

حجم النص Aa Aa

من ليلى بسام

بيروت (رويترز) - في وقت ينشغل فيه لبنان بالانتخابات البرلمانية التي تجرى الأسبوع المقبل أطلقت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية يوم الاثنين برنامجها المرتقب لصيف 2018 والغني بالحفلات المحلية والعالمية.

وقالت رئيسة لجنة المهرجانات نايلة دو فريج في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بالعاصمة اللبنانية إنها أصرت على هذا التوقيت نظرا للعدد الكبير من المغتربين الذين أرادوا معرفة البرنامج لتوقيت زيارتهم للبلد لمشاهدة حفلاتهم المفضلة في القلعة الأثرية.

وتقع مدينة بعلبك في قلب سهل البقاع الذي يشتهر بخصوبة أراضيه. وتشتهر المدينة بوفرة المعالم الأثرية المتنوعة.

وقال وزير السياحة اللبناني أفيديس كيدانيان إنه كان قد قرر ألا يشارك في مؤتمرات صحفية تعني بالمهرجانات قبل الانتخابات النيابية لكنه عدل عن قراره نظرا لإصرار دو فريج من جهة ولأهمية مهرجانات بعلبك الدولية التي يعود تاريخها إلى 1956.

وتفتتح المهرجانات فعالياتها في الثامن من يوليو تموز مع حفل موسيقي–سينمائي مباشر للمؤلف اللبناني خالد مزنر لدعم مهرجانات بعلبك الدولية.

ويتخلل هذا الحفل مقتطفات من فيلم (كفرناحوم) للمخرجة اللبنانية ندين لبكي بالإضافة إلى عزف مباشر لأوركسترا تضم عازفين منفردين يؤدون مؤلفات مزنر الذي يشارك عزفا على آلة البيانو.

وفي 20 يوليو تموز تكون التحية للراحلة أم كلثوم التي قدمت ثلاث حفلات في قلعة بعلبك أعوام 1966 و1968 و1970. والحفل المقرر في أدراج باخوس هو ثمار تعاون مصري–لبناني مع المؤلف وقائد الأوركسترا المصري هشام جبر والمطربتين مي فاروق ومروة ناجي كما تنضم إليهم الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق–غربية.

وفي 27 يوليو تموز وبمناسبة مرور 150 عاما على رحيل المؤلف الإيطالي جواكينو روسيني تقدم مهرجانات بعلبك الدولية عمل (ستابات ماتر) الديني مع أوركسترا الحجرة للإذاعة الرومانية في بوخارست وجوقة الجامعة الأنطونية وجامعة اللويزة في لبنان.

وفي الرابع من أغسطس آب تستقبل المهرجانات الفنان الفرنسي ماثيو شديد المعروف بإسم (إم) بمشاركة عازف البوق اللبناني العالمي إبراهيم معلوف.

وفي 10 و11 أغسطس آب تستضيف مهرجانات بعلبك الدولية للمرة الأولى مسرحية موسيقية كوميدية للكاتب المسرحي والممثل اللبناني جورج خباز.

العمل أطل للمرة الأولى في العاصمة اللبنانية كمسرحية خالية من الموسيقى وقد حولها خباز خصيصا للمهرجانات استعراضا موسيقيا بعنوان (إلا إذا) وبمشاركة 70 ممثلا وعازفا وراقصا وأوركسترا تعزف مباشرة من معبد باخوس.

وفي 17 أغسطس آب يحين موعد الحفل الذي يجمع الطرب مع موسيقى الجاز ويقدمه المؤلف الموسيقي وعازف البيانو إيلي معلوف مع المطربة اللبنانية جاهدة وهبة.

وفي 18 أغسطس آب تستقبل أدراج باخوس المغني الأمريكي بن هاربر وفرقته الموسيقية (ذا إنيسنت كريمينالز) في أمسية تجمع البوب والبلوز والفانك والريغي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة