عاجل

عاجل

رحلة من الخيال.. شركة صينية تطلق 1374 طائرة بدون طيار وتحطم الرقم القياسي

تقرأ الآن:

رحلة من الخيال.. شركة صينية تطلق 1374 طائرة بدون طيار وتحطم الرقم القياسي

رحلة من الخيال.. شركة صينية تطلق 1374 طائرة بدون طيار وتحطم الرقم القياسي
حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) - حطمت شركة صينية الرقم العالمي المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية فيما يتعلق بإطلاق طائرات بدون طيار في وقت واحد عندما أطلقت 1374 طائرة لمدة 13 دقيقة وفي نطاق مساحة تمتد لكيلومتر مربع.

ونجحت شركة إيهانج إيجرت للطائرات بدون طيار في تسجيل رقم قياسي جديد بفارق 156 طائرة عن شركة إنتل الأمريكية للتكنولوجيا التي سبق وأطلقت 1218 طائرة بلا طيار في وقت واحد خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية في فبراير شباط.

وقالت الشركة في بيان إن الطائرات التي أطلقتها خلال عرض ليلي يوم الأحد الماضي في مدينة شيان السياحية شكلت 16 شكلا ثلاثي الأبعاد مختلفا بما في ذلك شكل جمل وبوذا وقطار سريع.

وتدعم الصين تحقيق تطور سريع في قطاع التكنولوجيا في مسعى لبناء شركات ذات ريادة عالمية وتقليل الاعتماد على المنتجات الأجنبية بما في ذلك أشباه الموصلات والروبوتات والطائرات بدون طيار.

وخلال العرض شكلت الطائرات شعارا سياسيا شعبيا وأشادت بمبادرة رئيسية للسياسة الخارجية أطلقها الرئيس شي جين بينغ وهي مبادرة (حزام واحد.. طريق واحد).

وفي أغسطس آب حطمت شركة صينية أخرى هي دبليو.إل. إنتليجنت تكنولوجي المحدودة الرقم المسجل لأكبر عدد من الروبوتات الراقصة في وقت واحد وسجلت رقما جديدا باستخدام 1069 روبوتا. وحطمت شركة إيطالية هذا الرقم في وقت لاحق عندما قدمت عرضا تضمن 1372 روبوتا.

وتصدرت شركة إيهانج عناوين الأخبار للمرة الأولى عام 2016 عندما كشفت عن فكرة لتصنيع طائرة بدون طيار قادرة على حمل ركاب بتكلفة 300 ألف دولار للطائرة الواحدة.

وفي وقت سابق هذا العام قالت الشركة إنها أنهت التجارب الخاصة بالطائرة التي تستطيع حمل راكب واحد بسرعة تصل إلى 130 كيلومترا في الساعة.

والشركة متخصصة في مجال المناظر الطبيعية الجوية لكن فيما يتعلق بالطائرات بدون طيار الاستهلاكية فإنها تأتي بعيدا وراء شركة صينية أخرى وهي شركة (إس.زد-دي.جيه.آي تكنولوجي المحدودة) أكبر مصنع في العالم للطائرات بدون طيار غير العسكرية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة