عاجل

عاجل

كلوب يقول إن ليفربول كان محظوظا

تقرأ الآن:

كلوب يقول إن ليفربول كان محظوظا

كلوب يقول إن ليفربول كان محظوظا
حجم النص Aa Aa

روما (رويترز) - اعترف يورجن كلوب مدرب ليفربول بأن فريقه كان بحاجة للحظ لعبور روما في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء بعد أن ظهرت مشاكل فريقه الدفاعية مرة أخرى.

ودخل ليفربول المباراة بالاستاد الاولمبي في العاصمة الإيطالية وهو متقدم 5-2 في الذهاب باستاد انفيلد الأسبوع الماضي.

وتقدم الفريق الانجليزي مرتين لكنه لم يستطع حسم المباراة التي انتهت بهزيمته 4-2 ليبلغ النهائي بالفوز 7-6 في النتيجة الإجمالية ليضرب موعدا مع ريال مدريد.

وأهدر صاحب الأرض العديد من الفرص في الشوط الثاني بعدما تراجع ليفربول للدفاع ليسمح لمنافسه بالضغط عليه.

وقال كلوب للصحفيين بعدما بلغ النهائي الثاني في أوروبا مع ليفربول بعد نهائي الدوري الأوروبي في 2016 "للمرة الأولى لا نظهر بشكل جيد لذا كنا بحاجة للحظ. وهذا ما حصلنا عليه".

وبدا دفاع ليفربول هشا في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم وفقد السيطرة تحت الضغط وفرط في نقاط في مباريات كان يجب عليه الفوز بها بسهولة.

لكن ذلك لم يؤثر عليه في دوري الأبطال وهي البطولة التي لم يخسر فيها هذا الموسم أي مباراة قبل مواجهة الأربعاء.

وربما شعرت جماهير ليفربول في الاستاد الاولمبي بالخوف من أن المشاكل الدفاعية المحلية ربما تكلفه الكثير إذ صنع روما العديد من الفرص في الشوط الثاني.

وقال كلوب "كان هناك الكثير من المساحات. لكن الدفاع كان متأخرا للغاية ولا يمكن أن تلعب بهذه الطريقة.

"العديد من اللاعبين يلعبون لأول مرة في الدور قبل النهائي لذا كان من الطبيعي أن يشعروا بالتوتر. المباراة كانت مثيرة. أكثر إثارة مما كنت أريد".

وتابع "لو وصلت المباراة إلى الوقت الإضافي لكانت مجنونة بالنسبة للفريقين. 7-6 تبدو نتيجة مجنونة لأنها مجنونة".

وسيلعب ليفربول ضد ريال مدريد في النهائي في كييف يوم 26 مايو أيار حيث يسعى الفريق الإسباني لنيل اللقب للمرة الثالثة على التوالي.

وقال كلوب "كانت مسيرة رائعة حتى الآن. سنذهب إلى كييف وهو أمر مجنون لكنه حقيقي. ما زال هناك عمل يجب القيام به. بلوغ النهائي هو أمر جيد لكن الفوز باللقب أكثر من رائع. سنكون على استعداد لكننا سنواجه ريال مدريد".

* متحمسون

وقال كلوب إن فريقه، الذي سيخوض النهائي للمرة الثامنة، سيكون متحمسا لمواجهة ريال مدريد.

ويسعى ليفربول لإنهاء صيامه عن الألقاب لمدة ست سنوات وحصد لقبه الأول تحت قيادة كلوب بعدما خسر في نهائي كأس رابطة المحترفين الانجليزية والدوري الأوروبي.

وقال المدرب الألماني للصحفيين "لعبنا في نهائي كأس رابطة المحترفين ولم نحرز اللقب.

"الجماهير لا تقول لي في الشارع شكرا لمساعدتك على بلوغنا النهائي. كنا في نهائي الدوري الأوروبي أيضا. لا يشكرني أحد".

وتابع "لا أرى أي ألقاب بعد هاتين المباراتين. لا توجد ميداليات في ميلوود (مقر تدريبات ليفربول). هذا أمر مؤسف لكنها كرة القدم. ما زال هناك عمل ينبغي القيام به".

ويخوض ريال مدريد، الذي تجاوز بايرن ميونيخ في المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي، المباراة النهائية للمرة الرابعة في آخر خمسة مواسم.

وحافظ فريق المدرب زين الدين زيدان على قوامه الأساسي الذي يضم كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس ولوكا مودريتش وكريم بنزيمة الذين حصدوا آخر ثلاثة ألقاب في البطولة للنادي الاسباني في 2014 و2016 و2017.

وقال كلوب "لا يمكنك أن تكون أكثر خبرة من ريال مدريد في هذه البطولة".

وأضاف "أعتقد أن 80 بالمئة من تشكيلته لعبت هذه المباريات النهائية. بلغ النهائي للمرة الرابعة في آخر خمسة أعوام وما زالوا معا. هم يملكون الخبرة ونحن لا لكننا سنكون متحمسين".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة