عاجل

عاجل

حزب معارض مؤيد للأكراد يعلن ترشيح رئيسه السابق المسجون للرئاسة التركية

تقرأ الآن:

حزب معارض مؤيد للأكراد يعلن ترشيح رئيسه السابق المسجون للرئاسة التركية

حزب معارض مؤيد للأكراد يعلن ترشيح رئيسه السابق المسجون للرئاسة التركية
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - أعلن حزب معارض تركي مؤيد للأكراد يوم الجمعة ترشيح زعيمه السابق المسجون حاليا لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو حزيران المقبل، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيما تجاهلت وسائل الإعلام التركية هذا الإعلان.

ورشح حزب الشعوب الديمقراطي، ثاني أكبر حزب معارض في تركيا، زعيمه المشارك السابق صلاح الدين دمرداش، المسجون منذ 17 شهرا تقريبا لتهم تتعلق بالأمن وربما يواجه السجن لمدة تصل إلى 142 عاما إذا تمت إدانته، لخوض الانتخابات المبكرة المقررة يوم 24 يونيو حزيران.

وحصل دمرداش، محامي حقوق الإنسان السابق وأحد أشهر الساسة الأتراك، على أصوات من خارج قاعدة تأييده الرئيسية من الأكراد في انتخابات عام 2015 ويتهمه الادعاء بأنه، ومئات آخرين من المعتقلين من حزبه، على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور وهو ما ينفيه الحزب.

وقالت بروين بولدان الرئيسة المشاركة الحالية للحزب "مرشح حزب الشعوب الديمقراطي هو نائبنا عن اسطنبول صلاح الدين دمرداش المحتجز رهينة".

وأضافت "ليس بإمكان صلاح الدين دمرداش الآن القيام بعمله... أو نيل فرصة اللقاء مع ناخبيه. لذا نطالب بأن يستعيد السيد دمرداش حريته على الفور".

وتهيمن على وسائل الإعلام التركية تغطية أنشطة الرئيس رجب طيب إردوغان ووزرائه إذ يتحدث الرئيس على الهواء مباشرة مرتين أو ثلاث مرات يوميا وتنقل معظم المحطات الرئيسية خطبه بينما تحظى أنشطة أحزاب المعارضة بتغطية أقل كثيرا ولا تعير وسائل الإعلام أي اهتمام تقريبا لحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد.

* "يداي مغلولتان"

ونشر الحزب خطابا من دمرداش دعا فيه مؤيديه لمساعدته خلال الحملة.

وكتب دمرداش في خطابه "كما تعلمون يداي مغلولتان هنا... الآن أنتم أيها الشباب والنساء يداي وذراعاي وصوتي وأنفاسي".

ويمنع القانون التركي أي مدان بتهم إرهاب من الترشح لخوض أي انتخابات لكن محامي دمرداش قال لرويترز يوم الأربعاء إن ترشيحه لا يواجه أي عقبات قانونية رغم وجود دعاوى قضائية ضده أمام المحاكم حاليا.

ورغم أن حزب الشعوب الديمقراطي لا يحظى إلا بدعم ما بين 10 و12 في المئة من الناخبين فإن دمرداش سيحصل على الأرجح على قدر لا بأس به من الأصوات خلال الجولة الأولى من الانتخابات أمام إردوغان وغيره من المرشحين.

وفي وقت سابق يوم الجمعة اختار حزب الشعب الجمهوري، وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، أحد أبرز نوابه وهو محرم إنجيه لينافس في الانتخابات الرئاسية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة