عاجل

عاجل

سيمنس وبيجو وايرباص تراقب تطورات إيران بعد قرار ترامب

تقرأ الآن:

سيمنس وبيجو وايرباص تراقب تطورات إيران بعد قرار ترامب

سيمنس وبيجو وايرباص تراقب تطورات إيران بعد قرار ترامب
حجم النص Aa Aa

باريس/فرانكفورت (رويترز) - قالت شركات أوروبية كبرى، من بينها بيجو سيتروين لصناعة السيارات وايرباص للطائرات وسيمنس، إنها تواصل مراقبة العلاقات مع إيران عن كثب بعد أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وقالت بيجو، وهي من أكبر الشركات الأوروبية العاملة في إيران، إنها تأمل أن يتبنى الاتحاد الأوروبي موقفا مشتركا بشأن إيران.

وقال متحدث باسم الشركة "شأننا شأن الأطراف الاقتصادية الأخرى، نتابع تطورات الوضع، ونتابع أيضا الموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي في هذه القضية" مضيفا أن بيجو تأمل في أن يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفا مستقلا خاصا به بخصوص إيران.

وقالت سيمنس إنها تتابع هي الأخرى الوضع عن كثب.

وقال رالف توماس المدير المالي للشركة متحدثا للصحفيين "نعكف على تقييم تداعيات القرار المتعلق بإيران."

وأضاف "من المؤكد أننا سنلتزم على الدوام بلوائح قيود التصدير وسندرس كيف تضع شتى الحكومات القواعد."

وقالت ايرباص، التي فازت شأنها شأن بوينج بطلبية كبيرة مع إيران للطيران (إيران اير) إنها بحاجة إلى الوقت لدراسة أثر قرار ترامب على إيران.

كان الرئيس الأمريكي أخرج الولايات المتحدة يوم الثلاثاء من الاتفاق النووي الدولي مع إيران ليشعل المخاوف من اندلاع صراع جديد في الشرق الأوسط ويثير استياء حلفائه الأوروبيين ويلقي بظلال من الشك على إمدادات النفط العالمية.

تسعى فرنسا، التي كانت لها علاقات اقتصادية وثيقة مع إيران منذ ما قبل سقوط الشاه في 1979، لتعميق الروابط التجارية منذ رفع العقوبات عن طهران في 2016.

ومن بين الشركات الفرنسية الكبرى العاملة في إيران بيجو سيتروين ومنافستها رينو وشركة النفط العملاقة توتال.

وقد يجهض قرار ترامب مشروع غاز لتوتال بمليارات الدولارات في إيران ما لم تحصل الشركة على استثناء.

وتراجعت أسهم رينو وبيجو وايرباص يوم الأربعاء لكن سهم توتال ارتفع مع صعود أسعار النفط في أعقاب قرار ترامب سحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة