عاجل

عاجل

الخارجية العراقية: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني "متعجل وغير محسوب"

تقرأ الآن:

الخارجية العراقية: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني "متعجل وغير محسوب"

الخارجية العراقية: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني "متعجل وغير محسوب"
حجم النص Aa Aa

بغداد (رويترز) – قالت وزارة الخارجية العراقية في بيان يوم الأربعاء إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران “متعجل وغير محسوب”.

وأضاف البيان “تتابع وزارة الخارجية العراقية باهتمام بالغ التطورات الأخيرة والخطيرة بخصوص قرار الرئيس ترامب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي والذي يصب لصالح التصعيد ولن يجني منه أحد غير الدمار وويلات الحروب التي عانت منها المنطقة كثيرا”.

وأصبحت إيران القوة الخارجية الأقوى تأثيرا في العراق ذي الأغلبية الشيعية بعد انسحاب القوات الأمريكية في 2011 إذ يسيطر حلفاء طهران على أجهزة الأمن.

ورحبت وزارة الخارجية العراقية في بيانها “بقرار بقاء الدول الخمس الأخرى في المجموعة على موقفها المعتدل في التمسك بالاتفاق وعدم الانسحاب منه”.

وأعلن ترامب يوم الثلاثاء أن اتفاق 2015 الذي رفعت بموجبه العقوبات عن إيران مقابل إجراءات تقيد برنامجها النووي لم ينجح في تبديد الخطر الذي تشكله إيران على الولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط.

وخلال أربع سنوات رأس خلالها حيدر العبادي الحكومة اتبع نهجا دبلوماسيا حذرا بين طهران وواشنطن لضمان تعاون كلا الطرفين في الحرب على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

ويسعى عبادي للفوز بفترة ثانية في الانتخابات المقررة يوم السبت. وينافسه في الانتخابات اثنان من حلفاء إيران هما رئيس الوزراء السابق نوري المالكي والزعيم الشيعي هادي العامري.

وفي وقت سابق يوم الأربعاء أبدى الرئيس العراقي فؤاد معصوم أسفه من القرار الأمريكي.

وقال معصوم “الاتفاقية مثلت إنجازا كبيرا لتعزيز فرص إحلال السلام والتقدم لجميع دول المنطقة والأسرة الدولية عبر تفعيل الدبلوماسية الرشيدة لإنهاء التوترات الخطيرة وتفادي الكوارث المحدقة بالاعتماد على الحكمة والحوار الإنساني والتفاهم البناء القائم على أسس ومبادئ الأمم المتحدة”.

ومعصوم كردي ومنصبه شرفي إلى حد كبير إذ تتركز السلطات التنفيذية في يد رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي ينتمي إلى الأغلبية الشيعية في البلاد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة