عاجل

عاجل

تحذير من العدوى بعد حضور مصابين بالإيبولا في الكونجو صلاة بكنيسة

تقرأ الآن:

تحذير من العدوى بعد حضور مصابين بالإيبولا في الكونجو صلاة بكنيسة

حجم النص Aa Aa

جنيف (رويترز) – ذكر منسق لحالات الطوارئ الطبية في منظمة أطباء بلا حدود يوم الخميس أن شخصين أصيبا بمرض الإيبولا في جمهورية الكونجو الديمقراطية وهربا من المستشفى في مدينة مبانداكا يوم الاثنين حضرا صلاة في كنيسة مع 50 شخصا قبل ساعات من وفاتهما، الأمر الذي قد يعرضهم للإصابة بالفيروس الفتاك.

وقال الدكتور جان كليمو كابرول إن المريضين كانا يتقيآن وناقلين للعدوى وتوفيا بعد ساعات من الصلاة في المدينة الواقعة على أحد الأنهار.

وتسابق جمهورية الكونجو الديمقراطية الزمن لاحتواء تفش للمرض الذي ينتشر عن طريق التعرض لسوائل جسدية معدية مثل القيء والعرق.

وقال كابرول “أسرتا المريضين رتبتا هروبهما بواسطة ست دراجات نارية، إذ كانا مريضين بشدة ولا يقويان على السير”.

وتابع قائلا “نقلا إلى غرفة صلاة مع 50 شخصا. جرى العثور عليهما في الثانية صباحا وأحدهما قد توفي والآخر يحتضر. لذا فإن هناك 50 إلى 60 شخصا تحتمل إصابتهم. المريضان كانا في مرحلة نشطة من المرض وكانا يتقيآن”.

وكان المريضان خرجا من قسم العزل يوم الاثنين. ولم تذكر تقارير سابقة تفاصيل بشأن هروبهما أو أين ذهبا بعد ذلك.

وتشير الأرقام الحكومية التي أعلنت ليل الأربعاء إلى أن من المعتقد أن تاسع موجة تفش مسجلة للمرض أودت بحياة 22 شخصا وهو ما يقل عن آخر تقدير بعدما تبين أن بعض الوفيات لا علاقة لها بالإيبولا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة