Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الأمم المتحدة ترى دلائل على ضلوع مكسيكي رسمي في موجة اختفاءات

الأمم المتحدة ترى دلائل على ضلوع مكسيكي رسمي في موجة اختفاءات
Copyright 
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جنيف (رويترز) - ذكر بيان لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين يوم الأربعاء أن مكتب المنظمة الدولية لحقوق الإنسان لديه "دلائل قوية" على أن قوات أمن اتحادية في المكسيك وراء موجة اختفاءات في مدينة نويفو لاريدو وما حولها.

ولم يصدر رد بعد من المسؤولين بالمكسيك على ما ورد في البيان.

وقال الأمير زيد إن الأمم المتحدة وثقت اختفاء 21 رجلا وامرأتين في نويفو لاريدو بولاية تاماوليباس من فبراير شباط حتى 16 مايو أيار هذا العام.

ونقل البيان عن الأمير زيد قوله "وردت تقارير تفيد بأن كثيرا من هؤلاء احتجزوا تعسفيا واختفوا أثناء ممارستهم شؤون حياتهم اليومية".

وقدرت منظمة محلية لحقوق الإنسان عدد المختفين في نويفو لاريدو بأكثر من 40 شخصا. وذكر البيان أن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تلقى شهادات بأن الاختفاءات كانت بسبب قوة أمنية اتحادية، وغالبا ما كانت تحدث في ساعة متأخرة من الليل أو فجرا.

واختفى أكثر من 35 ألف شخص منذ أرسل الرئيس السابق فيليبي كالديرون قوات عسكرية لقتال عصابات المخدرات في أواخر 2006.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: في مشهد مهيب.. الحجاج المسلمون يجتمعون على عرفة لأداء ركن الحج الأعظم

شاهد: أميرة ويلز كيت ميدلتون تظهر لأول مرة منذ تشخيص إصابتها بالسرطان

شاهد: إعادة انتخاب رئيس جنوب أفريقيا لولاية ثانية