الدولة الإسلامية: إطلاق سراح السنيات أو موت رجال أمن عراقيين

الدولة الإسلامية: إطلاق سراح السنيات أو موت رجال أمن عراقيين
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بغداد ‭24‬ (رويترز) - قال تنظيم الدولة الإسلامية يوم السبت إن مسلحيه اختطفوا ستة من أفراد الأمن العراقيين وهددوا بقتلهم خلال ثلاثة أيام ما لم تفرج الحكومة عن سجينات مسلمات من السنة.

وفي تسجيل مصور نشرته وكالة أعماق للأنباء، ظهر ستة رجال بدت عليهم إصابات في وجوههم يجلسون على الأرض بينما يوجه رجلان ملثمان بندقيتهما لهم من الخلف.

وتظهر راية تنظيم الدولة الإسلامية في الخلفية.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالمتحدث باسم الجيش العراقي للتعليق.

ويعرف الرجال أنفسهم في التسجيل على أنهم أفراد من الشرطة العراقية أو قوات الحشد الشعبي، وهي مظلة أغلبيتها من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، والتي قاتلت مع قوات الحكومة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وتعمل اسميا تحت إمرة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال أحدهم "أناشد الحكومة المركزية حكومة حيدر العبادي وحكومة محافظة الأنبار، نحن الآن لدى الدولة الإسلامية، ولدينا مهلة لمدة ثلاثة أيام، واذا لم يتم قبول طلب إخراج نساء السنة من السجون سوف يتم قتلنا جميعا".

وقال أحد الرجلين المسلحين "نمهل الحكومة الرافضية ثلاثة أيام لإطلاق سراح جميع معتقلي أهل السنة من السجون مقابل إطلاق سراح هؤلاء المرتدين، وإلا فسيكون مصيرهم كمصير أسلافهم".

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"تشات جي بي تي" يرسب في اختبار بسيط ولا يفهم الأسئلة المعقدة

شاهد: خان يونس تحت القصف.. عشرات الجرحى والجثث وسيدة تصرخ: أين الدول العربية؟

نشطاء البيئة ينتقدون مشاركة رؤساء شركات نفطية في قمة كوب 28 للمناخ في دبي