عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشار للبيت الأبيض: الإدارة تراقب وضع تركيا "عن كثب"

مستشار للبيت الأبيض: الإدارة تراقب وضع تركيا "عن كثب"
كيفن هاسيت المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض الأمريكي يتحدث في واشنطن يوم 22 فبراير شباط 2018. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – قال كيفن هاسيت المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض يوم الاثنين إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراقب الوضع المالي في تركيا “عن كثب” وذلك بعد التراجع الحاد للعملة التركية مقابل الدولار في الأيام الأخيرة.

وأبلغ هاسيت، رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، تلفزيون ام.اس.ان.بي.سي “نراقب الوضع عن كثب. وزير الخزانة (ستيفن) منوتشين يراقبه عن كثب.”

فقدت الليرة التركية أكثر من 40 بالمئة مقابل الدولار هذا العام بفعل المخاوف من نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على الاقتصاد ودعواته المتكررة لخفض أسعار الفائدة وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

وقال هاسيت إن قرار ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب التركي ليس سوى “جزء ضئيل ضئيل” من الناتج المحلي الإجمالي لتركيا “لذا أن تتراجع العملة 40 بالمئة هو مؤشر على أن العديد من العوامل الأساسية للاقتصاد لا تعمل على النحو الصحيح في ذلك البلد.”

وأضاف “عندما يفقد بلد ما صلته بالديمقراطية الليبرالية فلا يمكن أن تعلم حقا ماذا سيحدث بعد ذلك للاقتصاد وأعتقد أن هناك الكثير من عدم التيقن.”

تحسنت الليرة التركية بعد أن سجلت مستوى قياسيا منخفضا عند 7.24 للدولار يوم الاثنين وذلك إثر تعهد البنك المركزي التركي بتوفير السيولة لكن العملة ظلت تحت ضغوط بيع في حين تسبب انهيارها في مزيد من القلق بالأسواق العالمية.

كان ترامب أعلن يوم الجمعة مضاعفة الرسوم على واردات الولايات المتحدة من الصلب التركي إلى 50 بالمئة. وقال البيت الأبيض إن ترامب سيستخدم في ذلك قانونا أمريكيا يسمح بفرض الرسوم لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي.

وثمة خلافات بين واشنطن وأنقرة منذ شهور بشأن قس أمريكي محتجز في تركيا والحرب السورية وقضايا دبلوماسية أخرى.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة