Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

سلسلة زلازل تهز جزيرة لومبوك الإندونيسية وتثير فزع السكان

سلسلة زلازل تهز جزيرة لومبوك الإندونيسية وتثير فزع السكان
Copyright 
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ماتارام (إندونيسيا) (رويترز) - قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن سلسلة زلازل أحدها بقوة 6.9 درجة هزت جزيرة لومبوك السياحية الإندونيسية يوم الأحد مما أسفر عن مقتل شخص وفرار الناس من المباني فزعا.

تأتي الزلازل، التي شعر بها مقيمون في جزيرة بالي المجاورة، بعد أسبوعين من وقوع زلزال آخر بقوة 6.9 درجة أودى بحياة 460 شخصا في لومبوك.

ولم ترد حتى الآن تقارير عن وقوع أضرار واسعة النطاق أو سقوط قتلى آخرين جراء الزلازل التي بدأت صباح الأحد واستمرت على فترات متقطعة حتى المساء.

وقال سوتوبو بورو نوجروهو المتحدث باسم وكالة مكافحة الكوارث على تويتر إن شخصا واحدا قُتل جراء زلزال بقوة 6.3 درجة صباح يوم الأحد.

وأضاف أنه تم إغلاق جبل رينجاني أمام السائحين. كان مئات المتنزهين قد تقطعت بهم السبل بعد زلزال 29 يوليو تموز.

وعدلت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية من تقديرها السابق الذي قال إن الزلزال بقوة 7.2 درجة وقالت إنه كان على عمق 20 كيلومترا ومركزه على بعد أربعة كيلومترات جنوبي منطقة تقع شمال شرق لومبوك.

وقالت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية وعلوم المناخ والجيوفيزياء إنه لا مخاطر من وقوع أمواج مد (تسونامي).

وتقع لومبوك شرقي بالي، أشهر وجهة سياحية في إندونيسيا، وتعرضت لعدة زلازل وتوابع منذ 29 يوليو تموز بما في ذلك زلزال بلغت قوته 6.9 درجة في الخامس من أغسطس آب.

وقالت السلطات الأسبوع الماضي إن زلزال الخامس من أغسطس آب تسبب في أضرار بجزيرة لومبوك بقيمة تتجاوز خمسة تريليونات روبية (342 مليون دولار) مضيفة أن عدد القتلى تجاوز 430 قتيلا.

وفر أكثر من 350 ألف شخص من منازلهم بعد هذا الزلزال ويقيمون في خيام أو مبان مؤقتة وفرتها الحكومة في أماكن مفتوحة. وأشارت السلطات إلى وصول المساعدات ببطء لبعض أكثر المناطق تضررا بسبب بعدها.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محافظة تايلاندية تلجأ إلى الحيلة للإيقاع بالقرود المشاغبة

ناشطتان بيئيتان ثمانينيتان تحاولان تدمير "كارتا ماغنا" أو "الميثاق العظيم" احتجاجًا على تغير المناخ

سُجنوا بتهمة التجسس.. طهران تفرج عن ناشطين في مجال حماية الحياة البرية