عاجل

عاجل

اتهام إيرانيين محتجزين في أمريكا بالتجسس لصالح طهران

تقرأ الآن:

اتهام إيرانيين محتجزين في أمريكا بالتجسس لصالح طهران

حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة العدل الأمريكية إن اتهامات بالتجسس لصالح طهران وجهت لإيرانيين اثنين بما في ذلك مراقبة منشأة يهودية وجمع معلومات عن داعمي جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة.

وأضافت الوزارة في بيان أن أحمد رضا محمدي دوستدار (38 عاما)، ويحمل الجنسيتين الإيرانية والأمريكية، وماجد غرباني (59 عاما)، وهو إيراني يقيم في كاليفورنيا، متهمان بالعمل نيابة عن إيران من خلال إجراء المراقبة. وألقي القبض على الاثنين في التاسع من أغسطس آب.

وجاء في لائحة الاتهام أن دوستدار سافر من إيران إلى الولايات المتحدة في يوليو تموز 2017 لجمع معلومات عن كيانات تعتبرها الحكومة الإيرانية أعداء بما في ذلك مصالح إسرائيلية ويهودية بالإضافة إلى أشخاص مرتبطين بمجاهدي خلق.

وقالت وزارة العدل إن دوستدار راقب في يوليو تموز 2017 منشأة يهودية متطرفة في شيكاجو والتقط صورا للتدابير الأمنية لها.

وشارك غرباني في تظاهرة لمجاهدي خلق في نيويورك في 20 سبتمبر أيلول 2017 احتجاجا على الحكومة الإيرانية الحالية، والتقط صورا للمشاركين أرسلها فيما بعد إلى دوستدار وحصل على قرابة ألفي دولار.

وقالت وزارة العدل إنه تم العثور على الصور والعديد من الملاحظات المكتوبة بخط اليد عن المشاركين في أمتعة غرباني في مطار أمريكي بينما كان في طريقه للعودة إلى إيران في ديسمبر كانون الأول 2017.

وقالت الوزارة إن غرياني حضر أيضا مؤتمر حرية إيران لحقوق الإنسان التابع لمجاهدي خلق في واشنطن في مايو أيار حيث التقط صورا فيما يبدو للمتحدثين والحضور. وأضافت الوزارة أن غرباني ناقش دوستدار بعد ذلك في طرق سرية لتسليم المعلومات إلى إيران.

وتعتبر إيران مجاهدي خلق جماعة إرهابية تسعى للإطاحة بالحكومة الإيرانية. وكانت وزارة الخارجية الأمريكية تدرج الجماعة على قائمة التنظيمات الإرهابية حتى عام 2012.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة