عاجل

عاجل

الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل أحدث جولة من الرسوم الجمركية بين أمريكا والصين

تقرأ الآن:

الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل أحدث جولة من الرسوم الجمركية بين أمريكا والصين

الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل أحدث جولة من الرسوم الجمركية بين أمريكا والصين
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - انخفضت الأسهم الأوروبية قليلا يوم الخميس مع تضرر أسهم قطاع السيارات السريع التأثر بالتجارة من أحدث جولة للرسوم الجمركية المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين وهبوط الأسهم الأمريكية في التعاملات الصباحية.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.17 بالمئة عند 383.38 نقطة مع تسجيل معظم البورصات الأوروبية خسائر متواضعة.

وفرضت كل من الولايات المتحدة والصين يوم الخميس رسوما جمركية بنسبة 25 بالمئة على واردات من الطرف الآخر بقيمة 16 مليار دولار، لتصل القيمة الإجمالية للواردات من كل الجانبين التي فرضت عليها رسوم جمركية منذ أوائل يوليو تموز إلى 50 مليار دولار، مع توقع فرض المزيد من الرسوم.

وجاء مؤشر السيارات في مقدمة القطاعات الأسوأ أداء وأغلق منخفضا 1.4 في المئة.

وتسبب تحذير مفاجئ بشأن الأرباح يوم الأربعاء من شركة كونتيننتال لصناعة إطارات السيارات في هبوط حاد لأسهمها وألحق ضررا بالقطاع الذي هو بالفعل أحد أسوأ القطاعات المتضررة من المخاوف بشأن الرسوم الجمركية.

وواصل سهم كونتيننتال التراجع يوم الخميس ليهبط 4.3 في المئة ويأتي في مقدمة الخاسرين بين الأسهم في المؤشر داكس الألماني، ورافعا خسائره إلى أكثر من 15 بالمئة في جلستين.

وانخفضت أسهم شركات دايملر وبي إم دبليو وفولكسفاجن لصناعة السيارات في نطاق من 0.6 إلى 1.6 بالمئة. وجاءت أسهم بيجو وميشلان ورينو بين أكبر الخاسرين في المؤشر كاك الفرنسي، مع هبوطها 3.2 في المئة و2.2 في المئة و1.8 في المئة على الترتيب.

وسجل سهم شركة أمبو الدنمركية للمعدات والإمدادات الطبية أسوأ أداء بين الأسهم المدرجة في المؤشر ستوكس 600 وهبط 12 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة نتائج فصلية أقل من توقعات المحللين.

ومن بين الرابحين في جلسة الخميس صعد سهم مجموعة صن رايز السويسرية للاتصالات 7.2 بالمئة بعد أن رفعت توقعاتها للأرباح للعام 2018 .

وارتفع سهم شركة رايان إير للطيران المنخفض التكلفة 5.5 بالمئة بعد أن قالت نقابة الطيارين الايرلنديين إنها توصلت لاتفاق في نزاع عمالي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة