عاجل

عاجل

الجيش النيجيري ينفي صحة تقارير عن هجوم لإسلاميين متشددين أودى بحياة جنود

تقرأ الآن:

الجيش النيجيري ينفي صحة تقارير عن هجوم لإسلاميين متشددين أودى بحياة جنود

الجيش النيجيري ينفي صحة تقارير عن هجوم لإسلاميين متشددين أودى بحياة جنود
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أبوجا (رويترز) - تضاربت الأنباء يوم الاثنين بشأن التقارير عن هجوم نفذه متشددون إسلاميون ضد قوات من الجيش النيجيري يوم الخميس الماضي.

وبينما قالت مصادر أمنية إن ما يصل إلى 48 جنديا قتلوا، نقلت وسائل إعلام رسمية عن متحدث رسمي باسم الجيش قوله إن هذه التقارير لا صحة لها.

وشكل هذا الهجوم أحدث ضربة لجهود نيجيريا في مواجهة المتمردين الإسلاميين. واستهدف الهجوم الذي نفذه يوم الخميس من يشتبه بأنهم أعضاء من تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا قاعدة في قرية زاري في شمال ولاية بورنو.

وانشق هذا التنظيم عن جماعة بوكو حرام المتشددة في عام 2016. والجماعة مسؤولة عن مقتل ما يزيد على 30 ألفا في المنطقة منذ عام 2009 حين بدأت تمردا بهدف تأسيس خلافة إسلامية.

وقالت مصادر عسكرية وأمنية، طلبت عدم نشر أسمائها، لرويترز يوم السبت إن ما يصل إلى 30 جنديا قتلوا في هجوم قرية زاري. وقالت ثلاثة مصادر منها مساء الأحد ويوم الاثنين إن عدد قتلى القوات النيجيرية ارتفع ليصل إلى 48 قتيلا.

ولم يرد المتحدث باسم الجيش على اتصالات هاتفية ورسائل نصية من رويترز للتعليق يوم الاثنين.

وقال المتحدث تكساس تشوكوو لوكالة الأنباء النيجيرية الرسمية‭ ‬يوم الأحد إن تبادلا لإطلاق النار وقع بين القوات والمتمردين لكنه وصف تقارير قتل الجنود بأنها "محض اختلاق من وكالة الأنباء" التي نشرت الخبر دون أن يسميها.

ونشرت هذه التقارير مؤسسات إخبارية أجنبية منها رويترز وبعض وسائل الإعلام النيجيرية.

وفاز الرئيس محمد بخاري، وهو جنرال سابق، بالانتخابات عام 2015 بعد تعهده بالقضاء على المتشددين. ويسعى بخاري لفترة رئاسية ثانية في فبراير شباط.

ونقل بيان للرئاسة يوم الأحد عن بخاري قوله إنه لا وجود لبوكو حرام في ولاية بونو ولا تسيطر على أي منطقة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة