المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس كولومبيا يقول إن متمردين قد يفرجون عن مزيد من الرهائن قريبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس كولومبيا يقول إن متمردين قد يفرجون عن مزيد من الرهائن قريبا
الرئيس الكولومبي إيفان دوكي يتحدث في ورشة عمل في أماجا بكولومبيا يوم السبت. تصوير فريدي بويلز - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

بوجوتا (رويترز) – قال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي يوم السبت إن جماعة جيش التحرير الوطني الماركسية المتمردة قد تفرج قريبا عن مزيد من الرهائن الذين تحتجزهم.

وأكد دوكي أنه لن يعود لمحادثات السلام مع المتمردين اليساريين إلا بعد الإفراج عن المخطوفين.

وكانت جماعة جيش التحرير الوطني قد أفرجت يوم الأربعاء عن ثلاثة جنود كانت تحتجزهم رهائن منذ نحو شهر. وقال دوكي إنه يجب أن تفرج الجماعة عن 16 شخصا آخرين تحتجزهم رهائن قبل إمكان استئناف محادثات السلام التي بدأها سلفه في 2017.

وكان دوكي قد قال في كلمة ألقاها خلال حفل تنصيبه في السابع من أغسطس آب إنه سيقيم المحادثات خلال أول 30 يوما له في الرئاسة ولكنه لم يعلن بعد قرارا قاطعا بشأن ما إذا كانت ستُستأنف أم لا .

وقال دوكي خلال إحدى المناسبات في أماجا في شمال وسط كولومبيا “اشعر ببهجة لعودة أشخاص مختلفين إلى ديارهم خلال الأيام الاخيرة وسأبتهج بعودة مزيد من الأشخاص خلال الساعات المقبلة ولكننا بحاجة للفتة مقنعة للشعب الكولومبي ويجب أن تكون إطلاق سراح كل المخطوفين”.

وانتهت أخر جولة من المحادثات التي عقدت في كوبا في أول أغسطس آب . ومن المعتقد أن جماعة جيش التحرير الوطني تحتجز ستة أفراد آخرين من قوات الأمن في إقليم تشوكو بالإضافة إلى عشرة مدنيين.

وحث المتمردون الحكومة مرارا على وقف العمليات العسكرية في تشوكو حتى يمكن إطلاق سراح الرهائن.

(رويترز)