المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إضراب لضباط وحرس السجون في بريطانيا بسبب تزايد العنف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – أضرب آلاف من ضباط وحراس السجون في بريطانيا يوم الجمعة عن العمل لمدة ست ساعات احتجاجا على ما تصفه نقابتهم بأنه مستويات غير مسبوقة من العنف وإخفاق من جانب الحكومة في إقرار الأمن بالسجون.

ودعتهم الحكومة إلى العودة للعمل ووصفت الاحتجاج بأنه غير قانوني وقالت رابطة ضباط السجون إنها تعرضت لتهديد باتخاذ إجراء قضائي ضدها.

وتصدرت أحوال السجون في بريطانيا عناوين الصحف في السنوات الأخيرة. وحذر مفتشون يوم الخميس من أن النزلاء في سجن بيدفورد في وسط انجلترا لا يلتزمون بالقواعد ويتعاطون المخدرات. وفي الشهر الماضي تولت الحكومة إدارة سجن آخر لأسباب مماثلة.

وتظاهر الضباط خارج السجون في أنحاء انجلترا وويلز في ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة في تحد لمطالب الحكومة لهم بالعودة إلى العمل.

لكن رابطة ضباط السجون قالت إن اجتماعات مع وزير السجون روري ستيوارت طمأنت الرابطة بشأن مطالبها.

وتريد الرابطة، التي تضم 28 ألف عضو، من الحكومة تحسين معدات الحماية الشخصية وتقليص مستويات العنف والازدحام في السجون.

وتقول الحكومة إنها تعمل على تبديد مخاوف الرابطة.

(رويترز)