عاجل

عاجل

رئيس وزراء باكستان يتعهد بمنح الجنسية للاجئين أفغان

تقرأ الآن:

رئيس وزراء باكستان يتعهد بمنح الجنسية للاجئين أفغان

رئيس وزراء باكستان يتعهد بمنح الجنسية للاجئين أفغان
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سعد سعيد

إسلام أباد (رويترز) - تعهد عمران خان رئيس وزراء باكستان بمنح الجنسية للاجئين الأفغان الذين يعيشون في البلاد منذ عدة عقود في وقت ما زالت فيه العلاقات بين إسلام أباد وكابول متوترة.

ويعيش نحو 2.5 مليون أفغاني، أغلبهم فروا من بلادهم بعد غزو الاتحاد السوفيتي لها في عام 1979، في باكستان التي يعيش فيها ثاني أكبر عدد من اللاجئين في العالم.

وأدلى خان بهذه التصريحات خلال إحدى المناسبات في مدينة كراتشي ولكن لم يتضح ما إذا كان خان يعتزم منح الجنسية للأفغان الذين ولدوا في باكستان أم لكل من أقاموا هناك.

وقال خان "الأفغان الذين ولد أطفالهم هنا وكبروا في باكستان سنصدر لهم كذلك، إن شاء الله، ‘جوزات سفر‘".

وأضاف "إذا ولدت في أمريكا تحصل على جواز سفر أمريكي. ويحدث ذلك في جميع بلاد العالم فلماذا لا يحدث هنا".

ويشكو الأفغان منذ فترة طويلة من استمرار تعرضهم لمضايقات بسبب افتقار من أقاموا وعملوا لعقود في باكستان لحقوق المواطنة.

وثارت مخاوف في وقت سابق هذا العام من أن إسلام أباد تعتزم ترحيل اللاجئين إلى أفغانستان التي يمزقها العنف بعدما مددت إقامة الأفغان المقيمين على أراضيها لمدة 60 يوما فقط.

وتدهورت العلاقات بين البلدين الجارين في السنوات الأخيرة واتهمت كابول إسلام أباد بإيواء مقاتلي حركة طالبان الإسلامية الذين يشنون هجمات عبر الحدود.

وتنفي باكستان ذلك وتلقي اللوم على أفغانستان في إيواء مقاتلي طالبان الباكستانية المسؤولين عن هجمات وقعت على أراضيها في العامين الماضيين.

وأشاد المدافعون عن حقوق الإنسان في باكستان بهذه الخطوة وطالبوا بمنح الجنسية للأفغان الذين ولدوا في باكستان تنفيذا للقانون الذي يمنح الجنسية لكل من ولد في البلاد.

وقال ساروب إيجاز ممثل منظمة هيومن رايتس ووتش لرويترز "باكستان استقبلت أحد أكبر مجموعات اللاجئين في العام ومنح الجنسية للمؤهلين لذلك يبدو خطوة تالية منطقية من الناحيتين القانونية والأخلاقية".

وأضاف "هذه خطوة أولى مهمة لإنهاء التمييز الذي يتعرض له اللاجئون والمهاجرون."

وقال خان كذلك إن المهاجرين من بنجلادش المقيمين في باكستان الذين لا يحملون أوراقا ثبوتية سيحصلون على جوازات سفر.

وتشير تقديرات وحدة مكافحة تهريب البشر الحكومية إلى أن عدد لاجيء بنجلادش المقيمين في باكستان، وأغلبهم فروا من بنجلادش لأسباب اقتصادية بعد استقلالها عن باكستان في عام 1971 بلغ مليوني شخص في 2012 لكن لا يعرف كم منهم مقيم منذ فترة طويلة في البلاد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة