عاجل

عاجل

أستون مارتن تستهدف قيمة سوقية 6.7 مليار دولار من طرح أولي في أكتوبر

تقرأ الآن:

أستون مارتن تستهدف قيمة سوقية 6.7 مليار دولار من طرح أولي في أكتوبر

أستون مارتن تستهدف قيمة سوقية 6.7 مليار دولار من طرح أولي في أكتوبر
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - قالت شركة أستون مارتن البريطانية لصناعة السيارات الفارهة إنها تستهدف تقييما يصل إلى 5.07 مليار جنيه استرليني (6.7 مليار دولار) من خلال إدراج أسهمها في البورصة واتخذت خطوات تحسبا لأي احتمالات بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت الشركة، المشهورة بصناعة السيارات الرياضية التي يقودها العميل السري الخيالي جيمس بوند، في الشهر الماضي إنها تسعى لطرح عام أولي سيكون الأول من نوعه في قطاع السيارات البريطاني منذ عقود.

وستصدر الشركة نشرة الطرح يوم الخميس، وتأمل بإعلان التسعير النهائي في أكتوبر تشرين الأول أو قرب هذا الموعد. وتتوقع الشركة أن تدرج أسهمها في بورصة لندن في الثامن من أكتوبر تشرين الأول أو قرب ذلك الموعد.

وحذر صناع السيارات من تأثير أي فحص جمركي يطبق نتيجة انفصال بريطانيا بدون التوصل لاتفاق، بما قد يبطئ الإنتاج ويزيد التكاليف بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس آذار 2019.

وقال رئيس شركة أستون التي تصنع جميع سياراتها في بريطانيا إن الشركة عززت مخزونها من المحركات والمكونات تحسبا لانتهاء التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي خلال شهور قليلة.

وقال أندي بالمر الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز "لدينا ما يكفي لنحو خمسة أيام من مخزون المحركات على سبيل المثال، ونملك مستودعا ضخما في ويليسبورن (بوسط انجلترا) حيث لدينا مخزون سيارات يكفي لما لا يقل عن خمسة أيام" ارتفاعا من مكونات تكفي لثلاثة أيام كانت تملكها الشركة في السابق.

وحذر رالف سبيث الرئيس التنفيذي لشركة جاجوار لاند روفر في الأسبوع الماضي من أن الخروج بشكل خطأ من الاتحاد الأوروبي قد يكلف البلاد عشرات الآلاف من الوظائف في القطاع وينذر بمخاطر على إنتاج الشركة وهي أكبر شركات صناعة السيارات في بريطانيا.

وحددت شركة أستون سعرا بين 17.50 و22.50 جنيه للسهم للحصة البالغة 25 بالمئة التي تعمل على إدراجها، وتسعى للوصول إلى قيمة سوقية تتراوح بين 4.02 مليار و5.07 مليار جنيه.

(الدولار = 0.7606 جنيه استرليني)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة