عاجل

عاجل

يونايتد يكتفي بالتعادل مع ولفرهامبتون ويتأخر عن الصدارة بثماني نقاط

تقرأ الآن:

يونايتد يكتفي بالتعادل مع ولفرهامبتون ويتأخر عن الصدارة بثماني نقاط

يونايتد يكتفي بالتعادل مع ولفرهامبتون ويتأخر عن الصدارة بثماني نقاط
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - اكتفى مانشستر يونايتد المثير للإحباط بالتعادل 1-1 مع ضيفه ولفرهامبتون واندرارز الصاعد حديثا باستاد أولد ترافورد يوم السبت ليتأخر بثماني نقاط عن ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ورغم مرور ست مباريات فقط من الموسم لكن يبدو أن فرص منافسة فريق المدرب جوزيه مورينيو على اللقب مع ليفربول ومانشستر سيتي ضعيفة.

وخففت انتصارات يونايتد خارج أرضه على بيرنلي وواتفورد ويانج بويز في دوري أبطال أوروبا من حالة الغضب داخل النادي بعد البداية السيئة للموسم.

لكن مورينيو ترك في حالة تساؤل بشأن عقلية لاعبيه بعد تعادل مستحق لولفرهامبتون الذي كان يستطيع تحقيق الفوز.

وقال مدرب يونايتد "أعتقد أنها نتيجة عادلة. المنافس استحق التعادل ونحن نستحق العقاب بالحصول على نقطة واحدة فقط. (ولفرهامبتون) بدأ بشكل أفضل وأكثر شراسة وبنية أكبر ولا أعلم لماذا كان المنافس متحفزا أكثر منا.

"كنت أتوقع المزيد من لاعبي هجوم فريقي. لم يكن هناك الإبداع الكافي أو التحرك أو السلاسة".

وقبل انطلاق المباراة احتفلت جماهير صاحبة الأرض بعودة أليكس فيرجسون إلى أولد ترافورد لأول مرة منذ خضوعه لجراحة في المخ في مايو ايار لكن ذكريات الأيام الأكثر نجاحا حل مكانها الأداء المتواضع المعاصر ليونايتد.

وبدأ ولفرهامبتون بشكل رائع ولعب بثقة وطموح وصنع ثلاث فرص في أول 15 دقيقة من بينها ضربة رأس من ويلي بولي أبعدها الحارس ديفيد دي خيا.

لكن يونايتد هو من تقدم عكس مجريات اللعب.

وهز لاعب الوسط البرازيلي فريد الشباك بعد تمريرة متقنة قصيرة من بول بوجبا.

وظهر ولفرهامبتون بشكل مختلف تماما عن فريق صاعد حديثا ولعب بثقة وهدوء وكوفئ على ذلك بإدراك التعادل في الشوط الثاني.

ومر هيلدر كوستا من لوك شو ومرر إلى راؤول خيمنيز الذي هيأ الكرة إلى جواو موتينيو ليسدد لاعب الوسط البرتغالي في الزاوية العليا.

ولم تكن المرة الأولى التي يظهر فيها القلق على يونايتد بعد اهتزاز شباكه وانطلق في الهجوم لكن الثقة لم تكن موجودة.

وتصدى روي باتريسيو لفرصة من جيسي لينجارد في الدقيقة 67 كما تعامل الحارس البرتغالي بشكل جيد مع ضربة رأس من مروان فيلايني عقب تمريرة شو العرضية.

وتلعثم روميلو لوكاكو، الذي قدم أداء متواضعا، داخل منطقة الجزاء وفشل في استغلال الفرصة التي اتيحت له قبل خمس دقائق من النهاية.

وكاد البديل اداما تراوري أن يخطف الفوز لولفرهامبتون في النهاية لكن دي خيا تصدى لفرصته.

وشعر نونو إسبيريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون أن فريقه كان يستطيع تحقيق الفوز.

وقال "أعتقد أنها نقطة مستحقة لكننا حصلنا على فرص أظهرت أنه بقرارات أفضل كان يمكننا الفوز. نتحسن في كل مباراة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة