عاجل

عاجل

بليسكوفا تستغل إرهاق أوساكا في نهائي بطولة بان باسيفيك

تقرأ الآن:

بليسكوفا تستغل إرهاق أوساكا في نهائي بطولة بان باسيفيك

بليسكوفا تستغل إرهاق أوساكا في نهائي بطولة بان باسيفيك
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جاك تارانت وكريس جالاجر

طوكيو (رويترز) - فاجأت كارولينا بليسكوفا منافستها اليابانية نعومي أوساكا بطلة أمريكا المفتوحة وهزمتها 6-4 و6-4 لتفوز ببطولة بان باسيفيك المفتوحة للتنس في طوكيو يوم الأحد.

وبدت أوساكا، المفعمة بالثقة والتي دخلت المباراة على خلفية عشرة انتصارات متتالية، متوترة طيلة اللقاء وسمحت لبليسكوفا بالفوز بسهولة في 64 دقيقة من اللعب.

ودخلت اللاعبة التشيكية المصنفة الأولى على العالم سابقا المباراة بعد أن أمضت 419 دقيقة في الملعب خلال الأسبوع الماضي، وهو ما يزيد على أي لاعبة أخرى رغم أن القرعة جنبتها خوض الدور الأول.

ومع ذلك بدت أوساكا الأكثر إرهاقا وارتكبت اللاعبة اليابانية، التي لم تفقد أي مجموعة في طريقها للنهائي، سلسلة من الأخطاء السهلة ولم تظهر القوة ورباطة الجأش التي منحتها لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى في نيويورك.

واستغلت بليسكوفا الموقف واستفادت من فرصتين لكسر إرسال أوساكا وفازت باخر 11 نقطة في المباراة لتحقق لقبها الثاني هذا العام.

وقالت بليسكوفا (26 عاما) للصحفيين "كان من المهم بالنسبة لي أن ألعب مجموعتين فقط وألا أصل إلى الثالثة. كنت في حاجة إلى مثل هذه المباراة".

وأضافت المصنفة الثامنة عالميا "تزداد الثقة بشكل تدريجي في كل مباراة يتحقق فيها الفوز ولقد حققت الكثير من الانتصارات الصعبة هنا وفزت بمجموعات صعبة... لذا أنا فخورة بذلك".

وخسرت أوساكا الآن نهائي هذه البطولة مرتين بعد أن حلت ثانية أيضا في نسخة 2016.

وقالت أوساكا للصحفيين "لم يسبق لي أن شعرت بمثل هذا الإرهاق طوال مسيرتي. لم يكن أمام الوقت اللازم للراحة لذا كنت مرهقة".

وردا على سؤال حول سبب ظهورها بشكل متواضع في النهائي قالت أوساكا "لو كنت أعرف السبب لقمت بعلاجه. في ظل شعوري بالإرهاق ربما لم يكن بوسعي تنفيذ الأشياء بشكل جيد".

وبفوزها باللقب، قطعت بليسكوفا خطوة كبيرة نحو التأهل للبطولة الختامية لموسم تنس السيدات.

وتحتل بليسكوفا المركز الثامن والأخير في السباق نحو التأهل إلى البطولة التي تقام في سنغافورة وباتت تتقدم الآن على كيكي بيرتنز.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة