عاجل

عاجل

البحرين تتهم 169 شخصا بتأسيس جماعة (حزب الله البحريني)

تقرأ الآن:

البحرين تتهم 169 شخصا بتأسيس جماعة (حزب الله البحريني)

حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - اتهمت البحرين 169 شخصا يوم الثلاثاء بتأسيس جماعة (حزب لله البحريني) لتكون نسخة محلية من جماعة حزب الله اللبنانية وقال الادعاء إنها تتلقى تدريبا ودعما من الحرس الثوري الإيراني.

ويأتي هذا الاعلان بعد سلسلة من الاعتقالات والعقوبات القاسية التي أصدرتها البحرين على أشخاص تتهمهم السلطات بالتشدد ويقول نشطاء إن أغلبهم معارضون مسالمون.

وتقطن البحرين، مقر الأسطول الخامس الأمريكي، أغلبية شيعية لكن الأسرة الحاكمة سنية. وكثيرا ما اتهمت البحرين إيران بتأجيج التشدد وهو ما تنفيه طهران.

وقال بيان نقلته وكالة أنباء البحرين "تمت إحالة 169 متهما منهم 111 محبوسا وأسندت إليهم تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية وإحداث تفجير والشروع في القتل والتدرب على استعمال الأسلحة والمتفجرات وإحراز وصناعة واستعمال المواد المفرقعة والأسلحة النارية".

وأضاف "كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغا من الإدارة العامة للمباحث الجنائية عن تشكيل خلية إرهابية داخل مملكة البحرين وذلك بقيام قيادات النظام الإيراني بإصدار أوامرها لعناصر من الحرس الثوري الإيراني بضرورة العمل على توحيد صفوف عناصر التنظيمات والتيارات البحرينية الإرهابية المختلفة والتي تتخذ من مملكة البحرين ساحة لمخططاتها وأعمالها الإجرامية".

وتابع أن ذلك "بغرض انخراطهم جميعا في تنظيم إرهابي موحد يجتمعون تحت رايته أطلقوا عليه مسمى (حزب الله البحريني)" مضيفا أن هذه الجماعة كانت تخطط لإرسال بحرينيين إلى العراق ولبنان وإيران للحصول على تدريب عسكري.

وقالت الوكالة إنه تحدد لنظر الدعوى جلسة في الثالث من أكتوبر تشرين الأول.

وصعدت البحرين من حملة قمع منتقدين وأغلقت حزبين سياسيين كبيرين وسحبت الجنسية من الزعيم الروحي للشيعة وسجنت نشطاء حقوقيين.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ عام 2011 عندما قمعت السلطات احتجاجات مطالبة بالديمقراطية خاصة من الشيعة الذين يطالبون بدور أكبر في إدارة شؤون البلاد. وكثيرا ما اشتبك متظاهرون مع قوات الأمن التي كانت هدفا لعدد من الهجمات بقنابل.

واتهمت الأمم المتحدة وجماعات حقوقية حكومة البحرين بقمع المعارضة واللجوء للعنف في الحملة على المظاهرات وأعضاء المعارضة السياسية السلمية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة