عاجل

عاجل

نيكي يواصل صعوده للجلسة الثامنة بدعم آمال رفع الفائدة الأمريكية

تقرأ الآن:

نيكي يواصل صعوده للجلسة الثامنة بدعم آمال رفع الفائدة الأمريكية

نيكي يواصل صعوده للجلسة الثامنة بدعم آمال رفع الفائدة الأمريكية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

طوكيو (رويترز) - صعد المؤشر نيكي الياباني للجلسة الثامنة على التوالي في معاملات متقلبة يوم الأربعاء، بدعم من آمال رفع أسعار الفائدة الأمريكية التي عززت العقود الآجلة وأسهم الشركات الكبيرة مثل فاست ريتيلنج وسوفت بنك، وهو ما عوض ضعف أسهم تدر عائدا مرتفعا جرى تداولها دون الحق في توزيع أرباح مثل أسهم شركات السيارات.

وزاد نيكي 0.4 بالمئة ليغلق عند 24033.79 نقطة، مواصلا مكاسبه للجلسة الثامنة ومسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 23 يناير كانون الثاني.

وقال محللون إن نيكي تراجع في المعاملات المبكرة لكن المستثمرين بدأوا ينظرون إلى السوق الأمريكية في وقت لاحق من يوم الأربعاء.

ومن شبه المؤكد أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة الرئيسية في وقت لاحق يوم الأربعاء.

كما تترقب السوق نتائج اجتماع مرتقب بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء في نيويورك.

ومن الرابحين يوم الأربعاء أسهم ذات ثقل في السوق مثل فاست ريتيلنج الذي صعد 1.6 بالمئة وسوفت بنك الذي ارتفع 1.3 بالمئة. وارتفعت الأسهم ذات الثقل على المؤشر نيكي مع الإقبال على شراء عقود نيكي الآجلة.

وارتفع سهم تاكيدا للأدوية 1.6 بالمئة بعدما رفعت دايوا للأوراق المالية تصنيف السهم إلى "أداء يفوق السوق" من "محايد" للأخذ في الاعتبار تأثير استحواذها على شاير، قائلة إنه بالرغم من زيادة عدد الأسهم القائمة فإن قيمة السهم لن تتغير.

وعلى الجانب الآخر تراجعت أسهم قطاعات السيارات والبنوك وشركات السمسرة التي تدر عائد توزيعات مرتفعا، لتسجل أداء أضعف من أداء السوق حيث انخفض نيكي بنحو 160 نقطة بسبب تعديلات الأسعار بعد انقضاء الحق في توزيعات الأرباح حسبما ذكر متعاملون في السوق.

ونزل سهم تويوتا موتور 1.3 بالمئة بينما انخفض سهم نيسان موتور 4.1 بالمئة وتراجع سهم مجموعة ميزوهو المالية 2.5 بالمئة وانخفض سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 2.4 بالمئة ونومورا هولدنجز 1.5 بالمئة.

واستقر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا عند 1821.67 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة