عاجل

عاجل

ترامب يتهم الصين بالتدخل في انتخابات الكونجرس وبكين ترفض

تقرأ الآن:

ترامب يتهم الصين بالتدخل في انتخابات الكونجرس وبكين ترفض

ترامب يتهم الصين بالتدخل في انتخابات الكونجرس وبكين ترفض
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من يارا بيومي وميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين يوم الأربعاء بالسعي للتدخل في انتخابات الكونجرس المقررة يوم السادس من نوفمبر تشرين الثاني قائلا إن بكين لا ترغب في نجاح حزبه الجمهوري نظرا لموقف الرئيس من التجارة.

وقال ترامب في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي "الصين تحاول التدخل في انتخاباتنا القادمة في نوفمبر تشرين الثاني 2018. والوقوف ضد إدارتي".

وكان جدول الأعمال المعلن للاجتماع هو بحث منع انتشار أسلحة الدمار الشامل، والملف الإيراني.

كان ترامب يرأس الاجتماع للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة، ولم يقدم أي أدلة على اتهاماته التي رفضتها الصين في نفس الاجتماع.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي للمجلس "لم ولن نتدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد. نرفض أي اتهامات غير مبررة ضد الصين".

وتخوض الولايات المتحدة والصين حربا تجارية بدأت بعد اتهام ترامب للصين بالسعي منذ فترة طويلة لسرقة حقوق الملكية الفكرية الأمريكية وتقييد الوصول إلى سوقها وتقديم دعم غير عادل لشركات مملوكة للدولة.

وفي وقت لاحق يوم الأربعاء، أشار ترامب إلى ملحق من أربع صفحات لشركة إعلامية تديرها الحكومة الصينية نشر بصحيفة دي موان ريجستر يوم الأحد يروج للمنافع المتبادلة للتجارة بين البلدين.

وقال ترامب على تويتر "تنشر الصين بالفعل إعلانات دعائية في دي موان ريجستر وصحف أخرى، يتم تصويرها لتبدو كأخبار".

وقال مسؤول كبير في الإدارة لاحقا إن الصين تستخدم أدوات سياسية واقتصادية وعسكرية ومعلوماتية للتأثير في الرأي العام الأمريكي ودعم مصالح الحكومة الصينية والحزب الشيوعي.

*إيران

استغل ترامب جلسة مجلس الأمن أيضا للدفاع عن انسحاب الولايات المتحدة في مايو أيار من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015 كما لمح إلى تقدم في الجهود الأمريكية لكبح برنامج كوريا الشمالية النووي وانتقد أيضا إيران وروسيا لدعمهما الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ترامب "وحشية النظام السوري تدعمها روسيا وإيران".

كان تركيز ترامب على الصين ومزاعمه بتدخلها في الانتخابات مفاجئا خلال اجتماع رسمي كان من المتوقع أن يركز على انتشار الأسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية.

وقال الرئيس الأمريكي "إنهم لا يريدون الفوز لي أو لنا لأنني أول رئيس على الإطلاق يتحدى الصين في التجارة، ونحن نفوز في التجارة، نفوز على كل المستويات. لا نريدهم أن يتدخلوا في انتخاباتنا القادمة".

وخلال خطابه الذي استمر نحو عشر دقائق لم يتطرق ترامب بالذكر إلى المزاعم الأمريكية بتدخل روسيا في انتخابات عام 2016 التي أتت به إلى السلطة.

واستغل ترامب الاجتماع أيضا للدفاع عن قراره بالانسحاب من اتفاق إيران النووي الذي قيدت طهران بموجبه برنامجها النووي في مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية والدولية.

ومن المقرر استئناف فرض العقوبات الأمريكية الأساسية التي ترمي إلى خنق صادرات النفط الإيرانية في مطلع نوفمبر تشرين الثاني. وتعهد ترامب بأنه "بعد ذلك ستسعى الولايات المتحدة لفرض عقوبات إضافية، أشد من أي وقت مضى للتصدي لسلوك إيران الشرير".

وتتهم الولايات المتحدة إيران بدعم وكلاء لها يزعزعون الاستقرار في لبنان وسوريا واليمن والعراق.

وطلب ترامب من مجلس الأمن العمل مع الولايات المتحدة "لضمان أن يغير النظام الإيراني سلوكه وألا يمتلك أبدا قنبلة نووية".

وشجع وزير الخارجية الصيني وانغ إيران على الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي، وفي رد واضح على ترامب، قال "في الوقت نفسه، ينبغي احترام الحق الشرعي لكل الدول في إقامة علاقات اقتصادية وتجارية طبيعية مع إيران".

*زيارة بومبيو لبيونجيانج

وفي حين أوضحت إيران أنها غير مهتمة بالمحادثات مع الولايات المتحدة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون مع ترامب في يونيو حزيران لبحث برنامج بلاده النووي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيزور بيونجيانج الشهر القادم لبحث جهود نزع سلاح كوريا الشمالية النووي وذلك قبل قمة ثانية مزمعة بين كيم وترامب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة