عاجل

عاجل

الحرس الثوري الإيراني يطالب السعودية والإمارات باحترام "الخطوط الحمراء"

تقرأ الآن:

الحرس الثوري الإيراني يطالب السعودية والإمارات باحترام "الخطوط الحمراء"

الحرس الثوري الإيراني يطالب السعودية والإمارات باحترام "الخطوط الحمراء"
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - طالب الحرس الثوري الإيراني السعودية والإمارات يوم الجمعة باحترام "خطوط إيران الحمراء" وإلا فعليهما تحمل العواقب، وذلك في وقت تزيد فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها الخليجيون الضغط على طهران لتحد من نفوذها الإقليمي.

وتتهم طهران كلا من السعودية والإمارات بتمويل خمسة مسلحين هاجموا عرضا عسكريا في جنوب غرب إيران يوم السبت الماضي مما أسفر عن مقتل 25 شخصا بينهم 12 من الحرس الثوري. وتنفي الدولتان أي دور لهما في الهجوم.

وتعهد الحرس الثوري بانتقام "لا ينسى".

ونقلت وكالة فارس عن البريجادير جنرال حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري قوله "إذا تجاوزتم خطوطنا الحمراء فسنتجاوز بالتأكيد خطوطكم الحمراء. تعرفون العاصفة التي يمكن أن تثيرها الأمة الإيرانية".

وقال سلامي في كلمة أمام جمع من المصلين في طهران "كفوا عن تدبير المؤامرات وإثارة التوترات. لستم من لا يقهر. أنتم تعيشون في بيت من زجاج وليس بمقدوركم تحمل انتقام الأمة الإيرانية... ولقد تحلينا بضبط النفس".

وطالب سلامي الأمريكيين، الذين تتهمهم إيران بدعم المسلحين الذين نفذوا الهجوم يوم 22 سبتمبر أيلول في الأهواز، بأن "يوقفوا دعم الإرهابيين وإلا سيدفعون الثمن".

ونفت واشنطن أي علم مسبق لها بالهجوم.

وقال سلامي إن الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية والإمارات أقامت تحالفا للضغط على طهران. وإيران والسعودية خصمان إقليميان وتدعمان أطرافا متحاربة في كل من سوريا واليمن.

* هتافات ضد أمريكا

وذكر التلفزيون الرسمي أن المصلين رددوا هتافات ضد الولايات المتحدة في مظاهرة بعد صلاة الجمعة في طهران وأدانوا هجوم الأهواز.

وقال رجل دين إيراني كبير إن القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة لن تظل آمنة إذا سعت واشنطن لمواجهة مع إيران.

ونقلت وكالة ميزان للأنباء قول خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني "إذا ارتكبت أمريكا أي خطأ لن تظل قواعدهم حول إيران آمنة".

وحذرت طهران واشنطن في الماضي من مخاطر مواجهة عسكرية.

وأئمة صلاة الجمعة يعينهم الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي وتعبر خطبهم في العادة عن مواقف الجمهورية الإسلامية من الأحداث الجارية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة