عاجل

عاجل

حصري-رابطة الدوري الإسباني عازمة على إقامة مباراة في ميامي رغم المعارضة

تقرأ الآن:

حصري-رابطة الدوري الإسباني عازمة على إقامة مباراة في ميامي رغم المعارضة

حصري-رابطة الدوري الإسباني عازمة على إقامة مباراة في ميامي رغم المعارضة
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ريتشارد مارتن

مدريد (رويترز) - قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم في مقابلة مع رويترز إن الرابطة لا تزال متمسكة بإقامة مباراة برشلونة أمام جيرونا في دوري الدرجة الأولى في شهر يناير كانون الثاني المقبل في ميامي رغم المعارضة التي تواجهها هذه الخطة.

وخيمت الشكوك على خطط إقامة المباراة بالولايات المتحدة يوم 26 يناير بعدما رفض الاتحاد الإسباني للعبة الموافقة على الطلب حتى يحصل على المزيد من المعلومات.

ووفق لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي (الفيفا)، فمن أجل إقامة أي مباراة محلية خارج البلاد يجب الحصول على موافقة الاتحاد المحلي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد الدولة التي ستقام فيها المباراة والاتحاد القاري، وهما في هذه الحالة الاتحاد الأمريكي واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).

وقال تيباس في مقابلة حصرية في مقر رابطة الدوري الإسباني "اللعب في الولايات المتحدة أمر ضروري لاستراتيجيتنا هناك ولن نتخل عن حقنا في إقامة المباراة".

وتابع "إذا كنت تريد أن تجعل صناعتك أكثر عالمية وهو ما ترغبه رابطة الدوري الاسباني وإذا كنت تريد أن تصبح من اللاعبين البارزين في عالم الرياضة فانه يتعين عليك دخول سوق الولايات المتحدة.

"بالنسبة لنا فإن الولايات المتحدة هي ثاني أكبر سوق لحقوق البث التلفزيوني وتمثل صناعة رياضية متكاملة مع انتشار واسع ونمو هائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية".

وستكون مباراة ميامي بين جيرونا وبرشلونة أول مباراة ستقام في إطار صفقة بين رابطة الدوري الإسباني ومجموعة ريليفنت متعددة الجنسيات للرياضة والترفيه والإعلام لمدة 15 عاما بإقامة مباراة رسمية في الدوري الإسباني في كل موسم في الولايات المتحدة.

وتنظم مجموعة ريليفنت كأس الأبطال الدولية التي تقام في أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا بمشاركة فرق برشلونة وريال مدريد وأتليتيكو مدريد بشكل متكرر.

كما نظمت ريليفنت مباراة قمة ودية جمعت بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة في 2017 وشهدت حضور 65 ألف متفرج في ملعب هارد روك في ميامي.

وأثارت خطط تيباس موجة من الجدل.

وأعرب جياني إنفانتينو رئيس الفيفا عن معارضته للفكرة وقال "المباريات المحلية يجب أن تقام في البلد نفسه وليس في بلد أجنبي".

وقال لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني إنه من غير الممكن خوض مباريات رسمية في الدوري الإسباني خارج حدود البلاد رغم أن هذه القاعدة كسرت هذا العام عندما أقيمت مباراة كأس السوبر الإسبانية بين برشلونة وأشبيلية في طنجة بالمغرب في أغسطس آب الماضي.

كما عارضت رابطة اللاعبين الإسبان الفكرة بسبب مخاوف تتعلق بصحة اللاعبين.

* "حاجز ثقافي"

وقال تيباس "ليس من السهل إخراج مباراة من سياق المنافسات المعتادة. كنا نعرف أننا سنواجه حاجزا ثقافيا من جانب المؤسسات الأوروبية والإسبانية. لكننا بدأنا هذه العملية منذ عامين وسنواصل العمل لتحقيقها".

ونفى تيباس مخاوف أثارها يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد حين قال إن اللعب في الخارج يفسد قاعدة خوض كل فريق مباراة على أرضه وبين جمهوره.

وأوضح تيباس "هناك أمور كثيرة تهدد الشكل المثالي للمنافسة. ففي كأس العالم يتمتع الفريق الذي يلعب مباراة الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء بميزة أكبر في المباراة النهائية عن منافسه الذي يخوض المباراة الأخرى في الدور نفسه يوم الأربعاء.

"خاضت فرق كثيرة مباريات خارج أرضها عندما كان ملعبها تحت التجديد أو من أجل تحقيق إيرادات أكبر. إذا كنا نؤمن حقا بالرغبة في التطور في الرياضة علينا أن نجري العديد من التغييرات في كرة القدم".

ومثلت تصريحات فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الشهر الماضي التي قال فيها إن بطل أوروبا لا يرغب أن يكون جزءا من خطط اللعب في الولايات المتحدة ضربة جديدة للفكرة رغم أن تيباس ذكر أن الأندية غير ملزمة بالمشاركة في تنفيذ المقترح.

وأوضح تيباس الذي قال إن خططه تحظى بدعم غالبية أندية دوري الدرجة الأولى الإسباني "إنها عملية اختيارية فإذا كان ريال مدريد لا يرغب في ذلك فلن يجبر على شيء لا يريده. ولكن عليك أن تتذكر أن ريال مدريد خاض بطولات كثيرة نظمتها ريليفنت في الولايات المتحدة. لهذا فهو مبرر ضعيف".

* توسع خارجي

وأشرف تيباس على استراتيجية كبيرة للتوسع الخارجي في محاولة للحاق بالدوري الإنجليزي الممتاز من ناحية الإيرادات.

ولا يزال الدوري الانجليزي الممتاز متفوقا من ناحية الإيرادات بعد أن حقق 4.5 مليار جنيه استرليني (5.83 مليار دولار) في موسم 2016-2017 بينما حققت رابطة الدوري الإسباني 3.6 مليار يورو (4.15 مليار دولار).

وعززت رابطة الدوري الإسباني من انتشارها آسيويا بما في ذلك افتتاح مكاتب لها في هونج كونج وشنغهاي ونيودلهي وإبرام صفقة مع فيسبوك تسمح للجماهير في شبه القارة الهندية بمشاهدة كل المباريات مجانا.

ومع ذلك استبعد تيباس إقامة مباريات في الدوري الإسباني في آسيا في الوقت الحالي.

وأضاف "على المدى القصير ليس لدينا خطط للعب في آسيا نركز حاليا على الولايات المتحدة التي نحتاج للعمل فيها من أجل تطوير علامتنا التجارية".

وحاول رئيس الاتحاد الاسباني أيضا تبديد مخاوف من أن إقامة مباريات بدوري الأضواء الإسباني في الولايات المتحدة سيأتي على حساب كرة القدم الأمريكية التي تعتبر أكثر شعبية هناك.

وقال "كرة القدم هي الرياضة الأكثر انتشارا في المدارس الأمريكية. وكثير من الناس يرغبون في مشاهدة المباريات الكبيرة. إنها سوق كبيرة للغاية وتتسع للجميع.. لدوري كرة القدم للمحترفين في الولايات المتحدة وللدوري المكسيكي ولنا.

"الفكرة ستساعد على الترويج للعبة وستشجع مزيدا من الجمهور لمشاهدة كرة القدم الأمريكية. سنلعب مباراة واحدة في الولايات المتحدة من أجل الترويج لرابطة الدوري الإسباني ولكرة القدم بشكل عام وأعتقد أنه أمر إيجابي للغاية".

وأضاف "لا أرى في الفكرة تهديدا لأنشطة رياضية أخرى. نرى في الأمر فرصة لتعزيز وتنمية الصناعة وهي مسألة تهم الجميع".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة