عاجل

عاجل

الرئيس الإندونيسي يقوم بزيارة ثانية لسولاويسي التي ضربها زلزال

تقرأ الآن:

الرئيس الإندونيسي يقوم بزيارة ثانية لسولاويسي التي ضربها زلزال

الرئيس الإندونيسي يقوم بزيارة ثانية لسولاويسي التي ضربها زلزال
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بالو (إندونيسيا) (رويترز) - زار الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يوم الأربعاء جزيرة سولاويسي التي ضربها زلزال مدمر وقال إن جهود مساعدة الناجين تتسارع وإنه يأمل في استئناف النشاط الاقتصادي هناك.

وبعد خمسة أيام على الكارثة، تضاءلت آمال العثور على أحياء بين أنقاض المباني المنهارة بينما حذر عمال الإغاثة من انتشار اليأس في المناطق المنكوبة النائية التي لم تصل لها أي مساعدات حتى الآن.

وارتفع عدد القتلى إلى 1407 أشخاص جراء الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 درجة وضرب الساحل الغربي لجزيرة سولاويسي وأعقبته أمواج مد عاتية (تسونامي) يوم الجمعة الماضي.

لكن المسؤولين يخشون ارتفاع عدد القتلى نظرا لأن معظم حالات الوفاة المؤكدة جاءت من بالو وهي مدينة صغيرة تبعد 1500 كيلومتر شمال شرقي جاكرتا كما لم يتم بعد حصر الخسائر في المناطق النائية المعزولة منذ يوم الجمعة.

وفي ظل هذا الوضع الطارئ قام ويدودو بزيارته الثانية إلى منطقة الكارثة وتحدث مع عمال الإنقاذ عند فندق منهار في بالو.

وقال للصحفيين "ما لاحظته بعد عودتي الآن هو وصول معدات ثقيلة. بدأ الدعم اللوجيستي في الوصول برغم أنه لم يبلغ بعد الحد الأقصى كما وصل بعض الوقود".

وردا على سؤال بشأن جهود إعادة الكهرباء قال "هذا كله يجري بالفعل. أهم شيء هو أنني طلبت من الحاكم إعادة فتح المراكز الاقتصادية ليتمكن الناس من العودة إلى الأنشطة اليومية بينما تستمر عملية الإخلاء ولاحقا إعادة التأهيل والإعمار".

ودعا ويدودو يوم الثلاثاء إلى تكثيف جهود البحث عن الضحايا وقال إنه لابد من العثور على الجميع. وكرر ذلك يوم الأربعاء بعدما تفقد جهود "إخلاء" فندق روا روا الذي قال إن نحو 30 شخصا دفنوا تحت الأنقاض.

وأضاف "سنواصل هذه العملية حتى ننتشل جميع الضحايا".

ووصلت سبع طائرات تحمل أطنانا من المساعدات إلى مطار بالو يوم الأربعاء.

وقال سوتوبو بورو نوجروهو المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث يوم الثلاثاء إن رجال الإنقاذ وصلوا إلى جميع المناطق الأربع المتضررة بشدة والتي يقطنها 1.4 مليون نسمة لكنه امتنع عن ذكر تقييم لعدد الضحايا.

وأضاف "نأمل ألا يرتفع عدد القتلى. سنواصل عمليات الإنقاذ لكن الآن الفريق يسابق الزمن".

وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث إن هناك نقصا في الخيام والغذاء والماء ومرافق الصحة العامة لأكثر من 60 ألف شخص تشردوا بسبب الكارثة.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين في واشنطن إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قدم تعازيه في اتصال هاتفي بنظيره الإندونيسي. وأضافت أن الولايات المتحدة قدمت تمويلا وأرسلت خبراء مكافحة كوارث وتعمل على تحديد أي مساعدات أخرى يمكن تقديمها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة