عاجل

عاجل

ماكرون يطلب إجابات من السعودية بشأن خاشقجي

تقرأ الآن:

ماكرون يطلب إجابات من السعودية بشأن خاشقجي

ماكرون يطلب إجابات من السعودية بشأن خاشقجي
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جون أيرش

باريس (رويترز) - أصبح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة أحدث حلفاء الرياض الذين يطالبونها بتقديم إجابات عن مصير الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي الذي شوهد للمرة الأخيرة وهو يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أكثر من أسبوع.

وظلت فرنسا قبل تلك التصريحات حذرة في رد فعلها تجاه القضية. وتربط فرنسا والسعودية علاقات دبلوماسية وتجارية قوية تشمل مجالات الطاقة والمالية والأسلحة.

وقال ماكرون في مقابلة مع تلفزيون فرنسا 24 "أنا بانتظار ظهور الحقيقة والوضوح الكامل. الأمور المذكورة خطيرة للغاية ... فرنسا تريد عمل كل شيء حتى يتسنى معرفة الحقيقة كاملة فيما يتعلق بهذه القضية التي تثير عناصرها الأولى قلقا شديدا".

وقالت مصادر تركية إنها تعتقد أن خاشقجي قتل داخل مبنى القنصلية ثم نقلت جثته وهي مزاعم رفضتها الرياض ووصفتها بأنها لا أساس لها.

وأضاف ماكرون أنه سيتخذ موقفا من القضية بمجرد أن تتضح الحقائق وأنه سيبحث المسألة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتتوافق مواقف فرنسا الدبلوماسية إلى حد بعيد مع السعودية التي رحبت بنهج باريس الصارم خلال المفاوضات النووية مع إيران، وعادة ما تتوافق مواقف الدولتين بشأن صراعات أخرى في الشرق الأوسط.

والسعودية أحد أكبر مشتري السلاح من فرنسا. لكن الرياض لم تبرم صفقات مؤخرا مع باريس بينما وقع ولي العهد اتفاقات مع الولايات المتحدة وبريطانيا هذا العام.

وفي إشارة على تنامي الضغوط على السعودية انسحبت مؤسسات إعلامية ومديرون تنفيذيون من مؤتمر للاستثمار من المقرر عقده في السعودية في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر تشرين الأول بسبب قضية خاشقجي.

لكن لا يزال من المقرر حضور وزير المالية الفرنسي برونو لو مير ومجموعة من المديرين التنفيذيين الفرنسيين.

وقالت مصادر حضرت محادثات أجراها ماكرون مع منظمات إنسانية في سبتمبر أيلول إن الرئيس الفرنسي قال إنه متشكك في أجندة الإصلاح التي ينفذها ولي العهد الأمير محمد وإنه لن يتردد في سؤاله عنها إذا تطلب الأمر.

والتقى سفير باريس لدى الرياض مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الخميس.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة