عاجل

عاجل

مبعوث أمريكي: الأسواق تستطيع أن تتكيف مع انعدام صادرات النفط الإيرانية

تقرأ الآن:

مبعوث أمريكي: الأسواق تستطيع أن تتكيف مع انعدام صادرات النفط الإيرانية

مبعوث أمريكي: الأسواق تستطيع أن تتكيف مع انعدام صادرات النفط الإيرانية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جون أيريش

باريس (رويترز) - قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك يوم الاثنين إن الولايات المتحدة ما زالت تستهدف وقف صادرات النفط الإيراني تماما، ولا تتوقع أن يكون لإعادة فرض العقوبات على طهران في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني أثر سلبي على السوق لأنها تتلقى إمدادات جيدة ومتوازنة.

gi

كان هوك يتحدث إلى الصحفيين بعد زيارته للهند، وهي مستورد رئيسي للنفط الإيراني، وبعد محادثات أجراها مع مسؤولين من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، قبل بدء جولة جديدة من العقوبات الأمريكية في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني تستهدف قطاع الطاقة الإيراني والمعاملات المالية.

وتحاول الدول الأوروبية الثلاث إنقاذ اتفاق 2015 النووي بين طهران وقوى عالمية، منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو أيار انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وفي مؤتمر بالهاتف من لوكسمبورج، حيث يجتمع هوك مع مسؤولين أوروبيين، قال المبعوث الأمريكي إن إيران استخدمت إيراداتها النفطية في دعم وتمويل أعمال إرهاب بمنطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك نشر صواريخ باليستية.

وأضاف هوك أن الولايات المتحدة تسعى إلى أن تخفض الدول وارداتها من النفط الإيراني إلى الصفر في أقرب وقت ممكن.

وتابع "نعمل مع دول على خفض وارداتها لضمان حدوث ذلك".

وامتنع هوك عن الإجابة على تساؤلات حول إعفاءات محتملة من العقوبات لدول خفضت وارداتها، وعما إذا كانت الولايات المتحدة ستستهدف نظام التحويلات المالية العالمي سويفت أم لا.

لكنه قال إن واشنطن واثقة من أن أسواق الطاقة ستظل مستقرة.

وتابع "نرى أسواق النفط متوازنة وتتلقى إمدادات جيدة الآن. يجب أن نركز على تلك العوامل الأساسية، ولا نشتت اهتمامنا بادعاءات عاطفية غير متوازنة تأتي من طهران".

وقالت إيران، ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، إن صادراتها النفطية لا يمكن أن تتوقف نظرا لارتفاع الطلب في السوق.

وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحفي أسبوعي يوم الاثنين "منع تصدير النفط الإيراني أمر لا يمكن تنفيذه.

"بالتأكيد، لن تحقق أمريكا هدفها... ستستمر صادراتنا".

وقالت أوبك الأسبوع الماضي إن إيران ضخت 3.45 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول، بانخفاض بلغ 150 ألف برميل يوميا عن أغسطس آب. وهبط الإنتاج دون 2.7 مليون برميل يوميا تحت وطأة عقوبات سابقة تم رفعها في أعقاب توقيع اتفاق 2015 النووي.

في الوقت ذاته، تخطط واشنطن لمواصلة التنسيق مع منتجي النفط والحفاظ على الإمدادات الأمريكية.

وقال هوك "زاد إنتاجنا من النفط 1.65 مليون برميل يوميا في أغسطس آب مقارنة مع العام الماضي، ومن المتوقع أن يواصل الارتفاع بنحو مليون برميل يوميا خلال العام القادم".

وأضاف أن الجهود الأوروبية لخلق آلية للتجارة مع طهران، بما في ذلك النفط، بحلول نوفمبر تشرين الثاني ستجد صعوبة في حشد تأييد.

وقال "ترسل تلك الآلية رسالة خاطئة في وقت غير مناسب، حيث نرى أنها تريد خلق إمدادات، لكن لا نرى طلبا كبيرا عليها حينما نرى أن ما يزيد عن 100 شركة أوضحت بالفعل أنها ستنسحب".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة