عاجل

عاجل

جازبروم نفط: روسيا لم تعد تقيد زيادة إنتاج الخام

تقرأ الآن:

جازبروم نفط: روسيا لم تعد تقيد زيادة إنتاج الخام

جازبروم نفط: روسيا لم تعد تقيد زيادة إنتاج الخام
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ديمتري زدانيكوف

لندن (رويترز) - قالت جازبروم نفط، إحدى أكبر شركات الطاقة في روسيا، يوم الثلاثاء إن الحكومة لم تعد تكبح زيادة شركات النفط المحلية لإنتاج الخام، وهو ما يشير إلى أن اتفاق موسكو مع منظمة أوبك على خفض إنتاج النفط قد انتهى بالفعل الآن.

gi

وقال نائب الرئيس التنفيذي لجازبروم نفط فاديم ياكوفليف خلال مؤتمر صحفي في لندن إن إنتاج الشركة عاد إلى مستويات قياسية سُجلت في 2016، قبل إبرام روسيا صفقة مع أوبك لخفض الإنتاج من بداية 2017.

وقال ياكوفليف "تتمثل التوجيهات التي تلقيناها من الحكومة في أننا نستطيع استعادة المستويات التي كانت سائدة قبل فرض القيود.

"لم تفرض الحكومة قيودا علينا تمنعنا من الزيادة فوق مستويات 2016"، مضيفا أن الشركة قادرة على ضخ المزيد من الكميات العام القادم لتلبية الطلب المتنامي.

وتابع "هناك مؤشرات على سوق نفط محمومة".

واتفقت أوبك ومنتجون آخرون من بينهم روسيا على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا من بداية 2017، مع تعهد موسكو بتقليص إنتاجها بنحو 300 ألف برميل يوميا.

وارتفعت أسعار النفط إلى 80 دولارا للبرميل في الأشهر الماضية. ومع تقلص المخزونات العالمية من الخام بوتيرة سريعة، اتفقت السعودية وروسيا على تخفيف القيود على كبح الإمدادات، لكنهما لم يحددا أبدا المستويات المستهدفة لهما.

ووصل إنتاج روسيا من النفط الخام إلى 11.36 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول، مسجلا رقما قياسيا مرتفعا جديدا في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي. وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا يمكنها أن تضيف 300 ألف برميل يوميا إلى إنتاجها العام القادم.

وقال ياكوفليف إن من المحتمل أن تزيد جازبروم إنتاجها النفطي بمقدار إضافي بين 20 و30 ألف برميل يوميا هذا العام، ثم تضيف 50 ألف برميل يوميا أخرى العام القادم.

وتابع "سوق (النفط) تتلقى إمدادات جيدة. لكن هناك حالة كبيرة من الضبابية فيما يخص نهاية العام بالنظر إلى إيران وفنزويلا. ربما يكون لدينا فرصة لمزيد من النمو".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة