لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

واشنطن وسول تعلقان مناورات عسكرية لدعم الجهود الدبلوماسية مع بيونجيانج

واشنطن وسول تعلقان مناورات عسكرية لدعم الجهود الدبلوماسية مع بيونجيانج
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في واشنطن في صورة بتاريخ التاسع من اكتوبر تشرين الأول 2018. تصوير: جوشوا روبرتس - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من فيل ستيوارت وإدريس علي

سنغافورة/واشنطن (رويترز) - قال الجيش الأمريكي يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية علقتا تدريبات مشتركة للدفاع الجوي لإعطاء الجهود الدبلوماسية مع كوريا الشمالية "كل فرصة ممكنة لتستمر".

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن وزيري الدفاع الأمريكي جيم ماتيس والكوري الجنوبي جونج كيونج-دو اتخذا قرار تعليق المناورات التي كانت مقررة في ديسمبر كانون الأول. واجتمع الوزيران في سنغافورة يوم الجمعة.

وقالت دانا وايت المتحدثة باسم البنتاجون في بيان إن القرار اتخذ "لإعطاء العملية الدبلوماسية كل فرصة ممكنة لتستمر".

وأضافت "الوزيران ملتزمان بإدخال تعديلات على التدريبات لضمان جاهزية قواتنا. تعهدا بالحفاظ على تنسيق قوي وتقييم إجراء التدريبات المستقبلية".

وأشارت إلى أن ماتيس تحدث في هذا الشأن أيضا مع نظيره الياباني.

وعقدت الكوريتان ثلاث قمم هذا العام. كما عقد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قمة غير مسبوقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة في يونيو حزيران وعدا فيها بالعمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

والمناورات التي تحمل اسم (فيجيلنت إيس) هي إحدى المناورات العديدة التي عُلقت لتشجيع الحوار الذي يهدف إلى دفع كوريا الشمالية إلى التخلي عن أسلحتها النووية.

وفي العام الماضي أقيمت مناورات فيجيلنت إيس بمشاركة أكثر من 230 طائرة، من بينها ست مقاتلات من طراز رابتور إف-22، ونحو 12 ألف جندي أمريكي.

وفي الشهر الماضي قال القائد الجديد للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية إن قرار تعليق بعض المناورات المشتركة بين سول وواشنطن "مخاطرة محسوبة" لكنها أدت إلى "تراجع بسيط" في جاهزية الجيش.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة