عاجل

عاجل

فرنسا تتجنب تساؤلات عن مبيعات أسلحة للسعودية

تقرأ الآن:

فرنسا تتجنب تساؤلات عن مبيعات أسلحة للسعودية

فرنسا تتجنب تساؤلات عن مبيعات أسلحة للسعودية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) - أحجمت فرنسا عن القول يوم الاثنين ما إذا كانت ستعلق مبيعات أسلحة للسعودية بعد أن طالبت ألمانيا آخرين بأن يحذو حذوها لحين اتضاح حقيقة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتضاربت تصريحات الرياض بشأن وفاة خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول داخل قنصليتها في اسطنبول. ويوم الأحد وصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عملية القتل بأنها "خطأ كبير وجسيم" لكنه حاول الدفاع عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

gi

وعندما سئل إن كانت باريس ستستجيب لدعوة برلين لتعليق مبيعات الأسلحة قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أوليفيه جوفين إن سياسة فرنسا بشأن الرقابة على مبيعات السلاح صارمة وتستند إلى تحليل كل حالة على حدة من قبل لجنة وزارية.

وقال في إفادة يومية من دون الخوض في التفاصيل "صادرات الأسلحة للسعودية تخضع للفحص في ظل هذا السياق".

وتتمتع باريس والرياض بعلاقات دبلوماسية وتجارية وثيقة تشمل الطاقة والتعاملات المالية والأسلحة.

وأظهرت بيانات وزارة الدفاع الفرنسية أنه خلال الفترة من 2008 إلى 2017 كانت السعودية ثاني أكبر مشتر للأسلحة الفرنسية وبلغت قيمة الصفقات أكثر من 11 مليار يورو (12.6 مليار دولار). وفي عام 2017 فقط تمت الموافقة على حقوق امتياز بقيمة تصل إلى 14.7 مليار يورو.

ووصف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان متحدثا من تونس عملية قتل خاشقجي بأنها "جريمة خطيرة".

وقال "نريد من السعودية كشف كل الحقائق بالوضوح الكامل وبعدها سنرى ماذا يمكن أن نفعل".

وسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتهوين من أهمية العلاقات مع الرياض وقال يوم الجمعة الماضي إن السعودية ليست زبونا كبيرا لفرنسا رغم أن وزيرة الدفاع الفرنسية أبلغت أعضاء البرلمان بأن مبيعات الأسلحة تلك تمثل أهمية كبيرة للوظائف الفرنسية.

وقال وزير بالحكومة طلب عدم الكشف عن اسمه إن النفوذ الفرنسي في المنطقة مهدد وإن من المهم بقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في منصبه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة